22 كانون الأول ديسمبر 2016 / 13:44 / منذ عام واحد

مقدمة 1-تقارير: العثور على بصمات مشتبه به على باب شاحنة استخدمت في هجوم برلين

(لإضافة تفاصيل)

من ميشيل مارتن ومايكل نينابر

برلين 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وسائل إعلام ألمانية اليوم الخميس إن محققين عثروا على بصمات تونسي يشتبه في تنفيذه هجوما على سوق عيد الميلاد في برلين على باب الشاحنة التي دهست حشدا تجمع هناك مما أسفر عن مقتل 12 شخصا.

وما زالت عملية واسعة النطاق لاعتقال المهاجر المشتبه به ويدعى أنيس عماري جارية.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف أكواخا خشبية كانت تباع فيها الهدايا والخمور والنقانق مساء الاثنين. وهذا هو أكثر الهجمات دموية على الأراضي الألمانية منذ عام 1980.

ولم تكشف وسائل الإعلام عن مصدرها بشأن تقرير بصمات عماري (24 عاما) وامتنعت الشرطة عن التعليق.

وأثار الهجوم مخاوف في أنحاء أوروبا مع حلول موسم احتفالات عيد الميلاد خاصة وأن أسواق فرنسا كانت هدفا لهجمات المتشددين العام الماضي. وتم تكثيف الإجراءات الأمنية التي تضمنت وضع حواجز خرسانية. كما تم نشر القوات عند الكنائس.

وأعيد اليوم الخميس فتح سوق برلين بعد أن تم تطويقه بأعمدة خرسانية تمنع وصول السيارات إلى داخله.

وأفادت تقارير إعلامية بأن الشرطة في مدينة دورتموند في غرب ألمانيا اعتقلت أربعة أشخاص كانوا على صلة بعماري لكن متحدثا باسم رئيس الادعاء الاتحادي في ألمانيا نفى ذلك وقال إنه لن يقدم مزيدا من التفاصيل بشأن هذه العملية.

ونقلت صحيفة بيلد عن محقق في شؤون مكافحة الإرهاب قوله إنه كان واضحا خلال فصل الربيع أن المشتبه به (24 عاما) كان يسعى لإيجاد شركاء له في تنفيذ هجوم وكان مهتما بالأسلحة.

* رفض طلب اللجوء

وذكر التقرير أن إجراءات أولية اتخذت ضد عماري في مارس آذار استنادا إلى معلومات عن أنه يخطط لعملية سطو للحصول على أموال لشراء أسلحة أوتوماتيكية ”وربما ينفذ هجوما.“

وفي منتصف العام الحالي تحدث عماري إلى اثنين من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ورصدت السلطات التونسية تلك المحادثة وأبلغت بها نظيرتها الألمانية.

وذكرت بيلد أن عماري أيضا سجل نفسه على مواقع للمحادثة معروف استخدامها من جانب متشددين إسلاميين على أنه انتحاري.

وبدأت الشرطة في البحث عن عماري بعد العثور على وثيقة هوية تحت مقعد قائد الشاحنة التي استخدمت في الهجوم. وأكدت السلطات أن عماري مشتبه به فقط وليس من الضروري أن يكون هو من قاد الشاحنة.

وقالت محطة (آر.بي.بي) الألمانية إن منفذ الهجوم فقد محفظته وهاتفه النقال أثناء ركضه هاربا من موقع الهجوم.

وقال رالف جايجر وزير الداخلية في ولاية نورد راين فستفاليا أمس الأربعاء إن المشتبه به التونسي وصل إلى ألمانيا في يوليو تموز 2015 وإن طلبه للجوء رفض في يونيو حزيران 2016.

وقالت وزارة الخارجية الإيطالية إن امرأة إيطالية تدعى فابريسيا دي لورينزو كانت من بين ضحايا الهجوم بينما أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن امرأة إسرائيلية تدعى داليا إلياكيم تم التعرف عليها من بين القتلى. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below