مبعوث الأمم المتحدة يقول إدلب قد تكون حلب ثانية

Thu Dec 22, 2016 3:52pm GMT
 

من ستيفاني نيبهاي وسليمان الخالدي

جنيف/عمان 22 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا إن الآلاف الذين غادروا المناطق الخاضعة للمعارضة في حلب بعد هجوم ساحق للحكومة قد يواجهون نفس المصير في ملجأهم الجديد خارج المدينة.

وأوضح دي ميستورا إن وقف الأعمال القتالية في مختلف أنحاء سوريا ضروري لتفادي معركة شرسة أخرى كتلك التي شهدتها حلب.

وتشير أحدث أرقام للمنظمة الدولية إلى إجلاء 34 ألف شخص على الأقل من المدنيين والمقاتلين من شرق حلب في عملية استمرت أسبوعا.

وحذر المبعوث الدولي قائلا للصحفيين في جنيف "ذهب كثيرون منهم إلى إدلب التي يمكن أن تصبح حلب التالية."

واتجه الآلاف من اللاجئين من حلب إلى إدلب مما أثار مخاوف من احتمال تحول المدينة الواقعة في شمال غرب سوريا إلى حلب أخرى.

وأعلن الرئيس السوري بشار الأسد أن الحرب لا زالت بعيدة عن نهايتها وإن قواته ستزحف إلى مناطق أخرى تابعة للمعارضة.

وعبر النازحون من حلب عن خشيتهم من نقلهم إلى إدلب وكان دبلوماسي أوروبي كبير قال في وقت سابق من الشهر الجاري إن الإجراء سيناسب روسيا الداعم العسكري الرئيسي للأسد "لأنك ستضع كل البيض الفاسد في سلة واحدة."

وقال الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخميس إن استعادة السيطرة على حلب بالكامل يمثل انتصارا يشاركه فيه حلفاؤه من الروس والإيرانيين.   يتبع