24 كانون الأول ديسمبر 2016 / 15:42 / منذ 10 أشهر

شركات صينية تتنافس على تنمية حقلي نفط إيرانيين

دبي 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء (ارنا) عن مسؤول إيراني كبير اليوم السبت قوله إن بلاده تعتزم إطلاق مناقصة دولية لتنمية ”الوحدات الجديدة“ في حقلي يادآوران وآزادكان الشمالي النفطيين.

ويعني ذلك أن شركتي البترول الوطنية الصينية (سي.ان.بي.سي) وسينوبك اللتين لعبتا دورا في ”تنمية الوحدة الأولى للحقلين“ سيكون عليهما منافسة شركات أخرى إذا أرادتا مواصلة العمل في ”الوحدة الثانية“ من الحقلين.

ونقلت الوكالة الإيرانية عن غلام رضا منوتشهري المدير التنفيذي لشركة النفط الإيرانية قوله ”إن شركة (سي.ان.بي.سي) الصينية أبدت رغبتها في مواصلة تنمية سائر وحدات حقل آزادكان إلا أن الجانب الإيراني أكد أنه يتعين الاتفاق وفق العقود الجديدة للنفط.“

وعن رد الشركة الصينية قال منوتشهري إن ”الصينيين وافقوا علي العرض الإيراني في نهاية المطاف.“

ولم يقدم المسؤول أي تفاصيل عن موعد إطلاق المناقصة.

وذكرت الوكالة الإيرانية أن ”هناك الكثير من المآخذ علي الأداء وعلى هذا الأساس هناك غموض يلف تنمية الشركات الصينية للوحدة الثانية من الحقلين.“

وبشأن تنمية حقل يادآوران نقلت الوكالة عن منوتشهري قوله إن شركته ”أجرت مباحثات مع شركة سينوبك الصينية لتنمية وحدات الحقل وإن من المفترض فتح مناقصة لتنمية الحقل.“ (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below