25 كانون الأول ديسمبر 2016 / 15:11 / بعد عام واحد

تلفزيون- في عيد الميلاد..مسيحيو العراق يصلون من أجل إنهاء الصراع

الموضوع 7072

المدة 3.07 دقيقة

بغداد في العراق

تصوير 25 ديسمبر كانون الأول 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

عشرات الأُسر العراقية المسيحية شاركت في قداس عيد الميلاد في شرق بغداد يوم الأحد (25 ديسمبر كانون الأول) حيث صلوا من أجل إنهاء الصراع ولكي تنعم بلادهم بالسلام.

وفر عشرات ألوف المسيحيين من العراق في العقد المنصرم بعد استهدافهم مرارا في أعمال عنف طائفي.

وتقع الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية التي أُقيم فيها قداس عيد الميلاد في منطقة بغداد الجديدة.

وداهم مسلحون محلات لبيع الخمور مملوكة لمسيحيين في المنطقة يوم الجمعة (23 ديسمبر كانون الأول) مما تسبب في مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين بجراح. وجميع الضحايا كانوا من المسيحيين.

وقال مسيحيون صلوا في القداس إنهم يأملون في أن تتخلص بلادهم من تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد الذي استولى على مساحات شاسعة من الأراضي وخيَر المسيحيين بين الدخول في الإسلام أو دفع الجزية.

وقال مازن إيليا ”أتمنى أن الله يرزقنا بالنصر ويعطينا الأمان لتحرير بلدنا العراق من الدواعش ومن المغتصبين الذين تجاوزوا على ممتلكاتنا وعلى أفكارنا وعلى شعبنا.“

وصلى القس أميسر بهنام من أجل القوات التي تقاتل المتشددين. وقال لتلفزيون رويترز ”أمنيتنا أن يعم السلام في بلدنا وكل البلدان الشقيقة. أمنيتنا أنه تنتهي الحروب من هذا العالم ويرجع عالمنا عالم الله..عالم المحبة والسلام. نصلي خاصة من أجل بلدنا. من أجل ها القرى والمدن اللي هي في حروب. نصلي من أجل قواتنا اللي تحارب من أجل تحريرها.“

وتتمنى عراقية من سكان بغداد أيضا تدعى نجيم عدنان أن يتخلص بلدها من التنظيم المتشدد.

وقالت ”إن شاء الله يعم الأمن والأمان للعراق ونخلص من داعش. وإن شاء الله ننتصر عليهم بقوة الله والسيد المسيح. وإن شاء الله تعم الأفراح والمسرات على كل العراقيين وكل الشعب العراقي أجمعين.“

ويعود تاريخ المسيحية في العراق إلى القرن الأول الميلادي لكن أفراد الأقلية المسيحية في البلاد فروا من العنف بشكل تدريجي بعد الإطاحة بصدام حسين في 2003.

وعندما اجتاح تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مساحات شاسعة من العراق وسوريا في 2014 هجر كثير من المسيحيين بيوتهم ومناطقهم إلى إقليم كردستان العراق للنجاة بأنفسهم.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below