مقدمة 1-روسيا تبحث عن الصندوقين الأسودين للطائرة وتستبعد العمل الإرهابي

Mon Dec 26, 2016 4:28pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أندرو أوزبورن

موسكو 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وسعت روسيا اليوم الاثنين عمليات البحث عن حطام الطائرة العسكرية التي تحطمت في البحر الأسود مما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 92 شخصا وقالت إن سبب الحادث ربما كان عطلا فنيا أو خطأ الطيار وليس عملا إرهابيا.

وكانت الطائرة التابعة لوزارة الدفاع وهي من طراز تو-154 تقل عشرات المغنين والراقصين والعازفين من الفرقة الموسيقية العسكرية(جوقة الجيش الأحمر) الذين كانوا في طريقهم إلى سوريا للترفيه عن القوات الروسية بمناسبة العام الجديد.

وكان من بين الركاب تسعة صحفيين روس إلى جانب عسكريين وإلزافيتا جلينكا العضو البارز بمجلس حقوق الإنسان وهو هيئة استشارية للرئيس فلاديمير بوتين.

ومشطت غواصات مساحة واسعة من المياه تمتد لمسافة 1.6 كيلومتر من ميناء سوتشي بجنوب روسيا بحثا عن الصندوقين الأسودين.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إن فرق الإنقاذ عثرت على أربعة قطع صغيرة من جسم الطائرة على عمق 27 مترا لكن التيارات القوية وعمق المياه يعقدان عمليات البحث.

وقال الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية للصحفيين اليوم إنه تم انتشال 11 جثة حتى الآن وإنه جرى توسيع نطاق عملية بحث ضخمة شارك فيها نحو 3500 شخص في البحر والجو.

ونفت الوزارة تقريرا لوكالة الإعلام الروسية ذكر أن بعض الركاب كانوا يرتدون سترات نجاة.   يتبع