28 كانون الأول ديسمبر 2016 / 05:21 / بعد 8 أشهر

توجيه اتهامات بالفساد لرئيسة الأرجنتين السابقة كريستينا فرنانديز

بوينس ايرس 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - وجهت اتهامات بالفساد لرئيسة الأرجنتين السابقة كريستينا فرنانديز لمزاعم تورطها مع مسؤول بالأشغال العامة اعتقل في يونيو حزيران أثناء محاولته إخفاء ملايين الدولارات في دير.

واتهم قاض اتحادي الاثنين ومسؤولين آخرين في إدارة فرنانديز بجرائم "تشمل الاستيلاء المتعمد على أموال كانت مخصصة لأشغال طرق عامة."

وتحوم اتهامات الفساد منذ وقت طويل حول فرنانديز وزوجها الرئيس السابق الراحل نيستور كيرشنر. وتنفي فرنانديز أي تجاوز من جانبها وتتهم الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري باستخدام القضاء في اضطهادها.

وصدمت الأرجنتين في يونيو حزيران لاعتقال جوزيه لوبيز سكرتير الأشغال العامة السابق في إدارة فرنانديز أثناء محاولته نقل حقائب بها ملايين الدولارات فوق جدران دير كاثوليكي على مشارف العاصمة بوينس ايرس.

ووجهت اتهامات أمس الثلاثاء إلى لوبيز ورئيسه المباشر وزير التخطيط السابق خوليو دي فيدو وفرنانديز.

وجاء في عريضة الاتهام أن الجرائم ارتكبت حتى التاسع من ديسمبر كانون الأول 2015 وهو آخر أيام فرنانديز في الرئاسة بعد ثمانية أعوام لها في المنصب. ولم تصدر مذكرة اعتقال لفرنانديز بينما يقبع لوبيز في السجن لاتهامات بغسل الأموال. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below