الادعاء يسعى لاعتقال رئيس هيئة معاشات التقاعد في كوريا الجنوبية

Thu Dec 29, 2016 8:23am GMT
 

سول 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مدعون في كوريا الجنوبية يحققون في فضيحة استغلال نفوذ طالت الرئيسة باك جون هاي اليوم الخميس إنهم يسعون لاستصدار أمر باعتقال رئيس الهيئة الوطنية لمعاشات التقاعد ثالث أكبر صندوق للتقاعد في العالم.

وقال مكتب المدعي الخاص في إفادة صحفية إن رئيس الهيئة مون هيونج بيو اعترف بأنه مارس ضغوطا على الصندوق لاعتماد اندماج بقيمة ثمانية مليارات دولار لشركتين تابعتين لمجموعة سامسونج العام الماضي عندما كان وزيرا للصحة.

وكان مون نفى خلال جلسة برلمانية في نوفمبر تشرين الثاني أنه مارس تلك الضغوط على هيئة المعاشات التي تديرها وزارة الصحة لدعم الاندماج بوصفها مساهما رئيسيا.

وصار الاندماج الذي تحقق العام الماضي بين شركتي شيل إندستريز وسامسونج سي آند تي كورب هو محور التحقيق الجاري فيما يتعلق بالفضيحة التي أدت إلى تأييد البرلمان لمساءلة رئيسة البلاد.

وقال المكتب إنه قدم طلبا إلى محكمة لاستصدار أمر باعتقال مون المحتجز منذ صباح أمس الأربعاء رهن الاعتقال الطارئ لاتهامات باستغلال السلطة والشهادة الزور.

وقال لي كيو شول المتحدث باسم فريق الادعاء الخاص "ما يمكننا قوله هو أن الوزير السابق مون نفى التهمة في بادئ الأمر لكنه اعترف بأنه أمر هيئة معاشات التقاعد بدعم الاندماج عندما كان وزيرا."

ورفض لي تقديم مزيد من التفاصيل بشأن السبب الذي دفع مون للضغط على الهيئة في هذا الصدد.

كما رفضت الهيئة التعليق. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)