رئيس أكبر وكالة إعلان في اليابان يستقيل بسبب انتحار موظفة

Thu Dec 29, 2016 10:53am GMT
 

طوكيو 29 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أعلن رئيس شركة دنتسو كبرى وكالات الدعاية والإعلان في اليابان أنه سيستقيل على خلفية وفاة موظفة شابة "بسبب الإرهاق من كثرة العمل" في حادث "انتحار" أدى إلى إجراء تحقيقات رسمية وأثار قلقا بالغا بشأن ثقافة العمل لوقت إضافي في اليابان.

وتوفيت ماتسوري تاكاهاشي وهي خريجة واعدة من إحدى الجامعات الكبرى في اليابان في ديسمبر كانون الأول 2015 تاركة خلفها سلسلة من المظالم التي عاشتها في أيام صعبة. وعملت تاكاهاشي 105 ساعات إضافية في شهر أكتوبر تشرين الأول 2015 قبل أن تصاب بالاكتئاب.

واعتبرت الحكومة أن وفاتها "انتحار" بسبب العمل الزائد عن طاقتها وأعقب ذلك مداهمات لمقر دنتسو وإصدار اليابان لأول مرة لما سمي بالوثيقة البيضاء الخاصة بالعمل الإضافي.

وقال تاداشي إيشي رئيس دنتسو في مؤتمر صحفي "من المؤسف للغاية أننا لم نتمكن من منع موظفة جديدة من العمل الإضافي."

وأضاف "حتى أتحمل المسؤولية كاملة أعتزم الاستقالة من منصبي كرئيس خلال اجتماع مجلس الإدارة في يناير" كانون الثاني.

وقال إيشي إن مكتب العمل في طوكيو التابع لوزارة العمل حول الشركة وأحد موظفيها إلى الادعاء للاشتباه في انتهاك قانون معايير العمل.

وقالت الشركة إنها لم تقرر بعد تعيين بديل لإيشي.

وقالت صحيفة أساهي شيمبون ثاني كبرى الصحف من حيث التوزيع في افتتاحيتها اليوم الخميس "إن المشكلة لا تقتصر على دنتسو."

وبالإشارة إلى أن الصحيفة ذاتها تسلمت إنذارا من الحكومة متعلقا بالعمل الإضافي وصفت الصحيفة الأمر بأنه "مسألة صعبة لكنها موضوع رئيسي مرتبط برفع الروح المعنوية للموظفين وزيادة إنتاجهم وتحسين أرباح الشركات."

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)