ارتفاع ضحايا انهيار منجم للفحم في الهند إلى 16 قتيلا والبعض لا يزال محاصرا

Sat Dec 31, 2016 9:25pm GMT
 

بوبانشوار (الهند) 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ارتفع عدد قتلى انهيار منجم للفحم في الهند إلى 16 اليوم السبت وقال مسؤولون إن العدد قد يرتفع حيث أن البعض لا يزال محاصرا في المنجم الذي تديره شركة كول إنديا المحدودة المملوكة للدولة.

وقع الحادث في ولاية جاركاند مساء الخميس في منجم لالماتيا أحد أكبر المناجم بالهند والمملوك لشركة إيسترن كولفيلدز المحدودة.

وقال ر.ر أميتاب المسؤول الكبير في شركة إيسترن كولفيلدز المحدودة "كانت عملية الإنقاذ خلال الليل (يوم الجمعة) بطيئة بسبب الضباب" مضيفا أنه تم رفع نحو 30 في المئة من أنقاض المنجم المنهار.

ولشركة كول إنديا سجل سيء فيما يتعلق بالسلامة إذ شهدت 135 حادثا العام الماضي قتل فيها 37 شخصا وأصيب 141 آخرون وفقا لما ذكرته الشركة في بيان مما يسلط الضوء على مخاوف تتعلق بظروف العمل.

وقال أميتاب إن العمليات توقفت في المنجم الواقع بمنطقة جودا على بعد نحو 280 كيلومترا عن رانتشي عاصمة الولاية.

وقال ر. ك. موليك المتحدث باسم شرطة الولاية إن عدد الأشخاص الذين مازالوا محاصرين ربما يكون أقل من التقديرات السابقة وذلك بناء على عدد العائلات التي تبحث عن ذويها. وكانت التقديرات السابقة تشير إلى محاصرة نحو 24 شخصا.

وينتج المنجم 17 مليون طن من الفحم سنويا ويسهم بنحو نصف إنتاج شركة إيسترن كولفيلدز المحدودة. وفي الشهر الماضي ساهمت الشركة بنحو تسعة بالمئة من الإنتاج الإجمالي لكول إنديا البالغ 50 مليون طن.

وأمرت وزارة الفحم الاتحادية بفتح تحقيق وأعلنت عن بعض التعويضات المالية لعائلات العمال الذين لاقوا حتفهم في الحادث. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)