2 كانون الثاني يناير 2017 / 15:10 / بعد عام واحد

السلطات في جامبيا تغلق محطتين إذاعيتين وسط أزمة سياسية متصاعدة

دكار 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - أغلقت سلطات الأمن في جامبيا محطتى إذاعة خاصتين مقرهما قرب العاصمة بانجول وذلك حسبما قالت النقابة الرئيسية للصحفيين في جامبيا اليوم الاثنين وسط أزمة سياسية متصاعدة نجمت عن رفض الرئيس يحيى جامع الاعتراف بهزيمته في الانتخابات.

وكان جامع الذي استولى على السلطة في انقلاب وقع عام 1994 قد أقر في بادئ الأمر بهزيمته أمام مرشح المعارضة أداما بارو ولكنه دعا بعد ذلك إلى إجراء انتخابات جديدة في خطوة أدانتها قوى المعارضة المحلية والدول الأجنبية.

وأثار رفض الزعيم المخضرم التخلي عن السلطة احتمال تدخل قوات من غرب افريقيا عسكريا بعد أن أعلنت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (ايكواس) وضع قواتها العسكرية في حالة تأهب . ووصف جامع ذلك بأنه”إعلان حرب.“ وقال إميل توراي رئيس نقابة الصحفيين في جامبيا إن محطتي تيرانجا إف إم وهيل توب الإذاعيتين أغلقتا يوم الأحد .وأضاف أن ضابط شرطة وأربعة من أفراد وكالة المخابرات الوطنية أغلقوا المقر الرئيسي لمحطة تيرانجا.

وقال متحدث باسم الحكومة إنه لا يستطيع تأكيد إغلاق المحطتين. وقال توراي إنه لا توجد لديه تفاصيل أخرى.

ولم يُعرف على الفور سبب استهداف جامع لهاتين المحطتين. ويقول حقوقيون إن وسائل الإعلام تعرضت لهجوم بشكل منتظم خلال حكم جامع الذي بدأ قبل 22 عاما. (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below