2 كانون الثاني يناير 2017 / 16:05 / بعد عام واحد

مقدمة 2-مسؤول: مقتل نحو 60 على الأقل في أعمال شغب بسجن برازيلي

(لإضافة تصريحات لقائد الأمن ومسؤول عن السجون)

برازيليا 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون برازيليون اليوم الاثنين إن نحو 60 شخصا قتلوا في أعمال شغب دامية بأحد السجون في مدينة ماناوس التي تقع وسط غابات الأمازون نتيجة صراع بين عصابات مخدرات متنافسة في أسوأ أعمال عنف شهدتها سجون البرازيل المكتظة بالنزلاء منذ أكثر من 20 عاما.

وقال سيرجيو فونتيس مدير الأمن في ولاية أمازوناس خلال مؤتمر صحفي إن عدد القتلى قد يرتفع مع حصول السلطات على صورة أوضح عن حجم التمرد الذي بدأ بسبب شجار بين عصابتي مخدرات متنافستين.

وقال فونتيس للصحفيين إنه تم إلقاء العديد من جثث القتلى المقطوعة الرؤوس من فوق جدران السجن وإن معظم القتلى من عصابة واحدة.

وأضاف”هذا فصل آخر في حرب تجارة المخدرات الصامتة والقاسية.“

وقال بيدرو فلورنسيو وزير السجون في ولاية أمازوناس إن هذه المذبحة جريمة ”قتل ثأرية“ وتأتي في إطار العداء المستمر بين العصابات الإجرامية في البرازيل.

وقال فونتيس إن أعمال الشغب بدأت في وقت متأخر من مساء الأحد وجرت السيطرة عليها نحو السابعة مساء بالتوقيت المحلي اليوم ولا تزال السلطات تحصي عدد السجناء لمعرفة عدد الذين لاذوا بالفرار في الوقت الذي أشارت فيه تقارير إلى فرار ما يصل إلى 300 سجين. (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below