3 كانون الثاني يناير 2017 / 01:12 / منذ 9 أشهر

كوريا الجنوبية تسعى لتسلم ابنة صديقة رئيسة البلاد باك

سول 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت السلطات في كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء إنها ستمضي في إجراءات لتسلم تشونج يو را وهي ابنة شخصية محورية في فضيحة سياسية دفعت البرلمان إلى مساءلة الرئيسة باك جون هاي.

وتشونج محتجزة في الدنمرك حيث ألقت الشرطة القبض عليها يوم الأحد في مدينة ألبورج بشمال البلاد. وقال المدعي العام الدنمركي يوم الاثنين إنها ستظل قيد الاحتجاز لمدة أربعة أسابيع بعد اتهامها بارتكاب جريمة اقتصادية في كوريا الجنوبية.

وتشونج (20 عاما) ابنة تشوي سون سيل صديقة باك المتهمة بالتواطؤ مع الرئيسة للضغط على مؤسسات أعمال كبرى للمساهمة في دعم مؤسسات غير ربحية تساند مبادرات الرئيسة. ونفت كل منهما ارتكاب أي مخالفات.

وقال مكتب المدعي الخاص في كوريا الجنوبية في بيان ”قالت تشونج إنها مستعدة للعودة إلى كوريا الجنوبية في غضون ثلاثة أيام إذا أطلق سراحها عند دخولها وهو ما رفضت الحكومة قبوله.“

وأضاف أن هناك فرصة لأن تختار تشونج- لاعبة الفروسية السابقة التي تدربت في ألمانيا- العودة طواعية إلى كوريا الحنوبية.

وأدت الفضيحة إلى مساءلة البرلمان لباك في العام الماضي. وقد تصبح باك (64 عاما) أول رئيس للبلاد منتخب ديمقراطيا يجبر على ترك السلطة قبل انتهاء ولايته. ويتعين أن تؤكد المحكمة الدستورية أو تلغي المساءلة البرلمانية لباك.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below