3 كانون الثاني يناير 2017 / 12:43 / بعد 10 أشهر

تلفزيون- فرار مدنيين من الموصل العراقية مع استمرار عملية استعادتها

الموضوع 2064

المدة 2.25 دقيقة

بالقرب من برطلة في العراق

تصوير 2 يناير كانون الثاني 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

فر المئات من السكان من أحياء في شرق الموصل يوم الاثنين (2 يناير كانون الثاني) مع تواصل المرحلة الثانية من حملة الجيش العراقي على تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

وركب رجال ونساء وأطفال معظمهم من أحياء القدس والانتصار وغيرهما شاحنات بالقرب من برطلة في اتجاههم إلى مخيمات لإيواء النازحين.

وقال جبار حسون الضابط بالجيش العراقي ”قام الفريق المشترك بنقل إخواننا وأبنائنا من الساحل الأيسر إلى نقاط مراكز التدقيق الأمني وتقديم الإغاثة الصحية ووجبات الطعام لهم ومن ثم نقلهم إلى المخيمات الداعمة.“

وقال أحد النازحين ويدعى عبد الله ”نزحنا من حي القدس .. من الدواعش ..الهاونات فوق الأطفال والنساء والرجال ودمرونا تدميرا .. ها دول ليس إسلام. شوهوا صورة الإسلام.“

وقال نازح آخر ”والله من شارع ستين حي الانتصار. والله هاونات وقصف .. فوق رأسنا. والله رايحين للشلالات.“

وتقاتل القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة لطرد التنظيم المتشدد من مدينة الموصل الشمالية آخر معقل كبير للمتشددين في البلاد لكنها تواجه مقاومة شرسة. وخسر التنظيم معظم الأراضي التي سيطر عليها في اجتياحه لشمال وغرب العراق في 2014.

واستعادة الموصل ستمثل على الأرجح نهاية دولة الخلافة التي أعلنها التنظيم لكن المتشددين ما زالوا قادرين على شن حرب عصابات في العراق والتخطيط لهجمات في الغرب أو الدعوة إليها.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below