وكالة: ناشط إيراني ينهي إضرابه عن الطعام والإفراج عن زوجته بشكل مؤقت

Tue Jan 3, 2017 9:30pm GMT
 

أنقرة 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه الرسمية إن السلطة القضائية الإيرانية أعلنت اليوم الثلاثاء إنهاء ناشط في مجال حقوق الإنسان مسجون إضرابه عن الطعام وأنه تم إصدار قرار بالإفراج بشكل مؤقت عن زوجته. وكان قد حُكم على آراش صادقي (36 عاما) بالسجن 19 عاما في 2015 "لعمله ضد الأمن الوطني ونشر أكاذيب في الفضاء الالكتروني وإهانة مؤسس الجمهورية الإسلامية."

وقالت الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران في بيان في ديسمبر كانون الأول إن ما لا يقل عن ثمانية سجناء سياسيين في إيران يقومون"بإضراب عن الطعام يشكل تهديدا للحياة..للمطالبة بتحسين الأوضاع ومراجعة أحكام السجن غير العادلة ."

وأضافت الجماعة الحقوقية التي تتخذ من نيويورك مقرا لها إن حياة ثلاثة منهم على الأقل من بينهم صادقي معرضة للخطر بعد أسابيع من الإضراب عن الطعام . وكان صادقي الذي سُجن في يونيو حزيران قد بدأ إضرابه عن الطعام في 24 أكتوبر تشرين الأول احتجاجا على سجن زوجته غولروخ إبراهيمي إيرائي التي صدر حكم بسجنها ست سنوات "لإهانتها مقدسات إسلامية" بعد أن كتبت رواية لم تُنشر عن رجم امرأة لارتكابها الزنا وبعض تعليقات على فيسبوك.

وقالت الحملة الدولية لحقوق الإنسان في بيان إن صادقي نُقل إلى مستشفى في طهران في 17 ديسمبر كانون الأول بعد إصابته بسرعة في ضربات القلب .

وقال مدعي طهران عباس جعفري دولت عبادي إن"صادقي..أنهى إضرابه عن الطعام.

"ممثل المدعي التقى مع صادقي عدة مرات طُلب منه خلالها إنهاء الإضراب.

"إنه يعتقد أن زوجته تعرضت لظلم ولكن مثل هذه الإجراءات تعقد قضيتها.

"هناك أساليب قانونية للاحتجاج على الحكم."

وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية إنه قد يتم تمديد الإفراج المؤقت عن الزوجة .ويأتي الإفراج عنها بعد أيام من حملة دولية على تويتر حصلت على تأييد مستخدمين في شتى أنحاء العالم.   يتبع