4 كانون الثاني يناير 2017 / 13:42 / بعد 8 أشهر

إصابة رجلين و11 طفلا في جريمتي عنف بالصين

بكين 4 يناير كانون الثاني (رويترز) - أصيب مسؤولان حكوميان في حادث إطلاق نار نادر في الصين اليوم الأربعاء كما أصيب 11 طفلا عندما اقتحم رجل يحمل سكينا روضة للأطفال في حادث منفصل.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن مسؤولا حكوميا يشتبه في أنه نفذ هجوما نادرا بإطلاق النار اليوم الأربعاء حيث أصيب مسؤولان بعد أن اقتحم مسلح اجتماعا وفتح النار.

ووقع إطلاق النار في مركز للمعارض في مدينة بانشيخوا في إقليم سيتشوان. وبحسب شينخوا أطلق المسلح عدة طلقات على مسؤولين في المدينة كانوا مجتمعين ثم فر هاربا.

وقالت الوكالة إن منفذ الهجوم يعتقد بأنه رئيس مكتب شؤون الأراضي والموارد في المدينة والذي عثر عليه منتحرا في الطابق الثاني من المبنى.

وأضافت أن المصابين هما رئيس بلدية المدينة ورئيس لجنة تابعة لها في المدينة لكن إصابتهما غير خطيرة.

وفي حادث منفصل أصاب رجل يعيش في منطقة قوانغتشو بجنوب الصين 11 طفلا عندما هاجم بسكين روضة للأطفال اليوم الأربعاء.

وقال تلفزيون (سي.سي.تي.في) في منشور على مدونته المصغرة الرسمية إن رجلا تسلق سور إحدى رياض الأطفال في مدينة بينجشيانغ وهاجم الأطفال.

وأضاف التلفزيون أن الأطفال نقلوا إلى المستشفى وأن إصاباتهم لا تهدد حياتهم.

وقال إن الشرطة اعتقلت المشتبه به وإنه يجري التحقيق حاليا في الحادث.

وجرائم العنف نادرة في الصين مقارنة بكثير من الدول الأخرى كما أن حيازة الأسلحة تخضع لقيود شديدة لكن سلسلة من الهجمات بالسكاكين نفذت على مدى الأعوام الماضية من بينها حادث وقع في شهر نوفمبر تشرين الثاني أصيب خلاله سبعة أطفال. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below