مقدمة 1-أدنوك الإماراتية تعتزم صيانة حقول نفط في مارس وأبريل لخفض الإنتاج

Thu Jan 5, 2017 11:04am GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

من فلورانس تان ورانيا الجمل

سنغافورة/دبي 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - تعتزم شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) الإماراتية إجراء صيانة لحقول نفطية في مارس آذار وأبريل نيسان من شأنها أن تقلص الإنتاج لتحمل نصيبها من الخفض الذي اتفقت عليه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة اليوم الخميس إن من المتوقع أن تؤدي صيانة الحقول إلى خفض صادرات خام مربان في مارس آذار وشحنات خام داس في أبريل نيسان.

وطلبت المصادر عدم الكشف عن أسمائها لأنها غير مخولة بالحديث عن هذا الأمر علنا.

وتعهدت الإمارات العربية المتحدة بخفض إنتاج النفط بواقع 139 ألف برميل يوميا في النصف الأول من 2017 مقارنة مع إنتاج بلغ 3.013 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول بما يعادل خفضا نسبته 4.61 في المئة في إطار اتفاق أوبك الذي يهدف إلى تقليص فائض المعروض العالمي ودعم الأسعار.

وقال فيريندرا تشاوهان المحلل لدى انرجي اسبكتس للخدمات الاستشارية في رسالة إلكترونية "التزام الأعضاء الرئيسيين بمجلس التعاون الخليجي (السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر) سيكون قويا."

وأضاف "أعضاء أوبك -أو على الأقل المجموعة الرئيسية- يدركون أنهم بحاجة لتطبيق الخفض الذي سيكون السبيل الوحيد لإثبات خطأ المتشائمين."

وإمارة أبوظبي مساهم رئيسي في إنتاج الإمارات النفطي بجانب دبي التي تشهد تراجعا في الإنتاج.   يتبع