5 كانون الثاني يناير 2017 / 12:51 / بعد 9 أشهر

الفلبين: مقتل قائد جماعة على صلة بالدولة الإسلامية خلال اشتباك

مانيلا 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال قائد شرطة الفلبين إن قوات الأمن قتلت زعيم جماعة مسلحة تدعم تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد خلال اشتباك اليوم الخميس محذرا من رد انتقامي.

وقال رونالد ديلا روسا خلال مؤتمر صحفي لإعلان مقتل قائد الجماعة محمد جعفر مجيد ”أعتقد بشدة أننا نجحنا في كسر العمود الفقري لجماعة أنصار الخلافة في الفلبين.“

وأضاف أن ثلاثة من أعضاء الجماعة المتشددة اعتقلوا في عملية للشرطة بعد منتصف الليلة الماضية بقليل داخل منتجع في إقليم سارانجاني بجنوب البلاد.

وقال ديلا روسا إن مجيد ”هو زعيم تنظيم الدولة الإسلامية المعروف به في هذه المنطقة“ مضيفا أنه كان ”المطلوب الأمني الأول“ في جنوب البلاد بسبب تورطه في جرائم بدءا من الإحراق العمدي للممتلكات والقتل ووصولا إلى تنفيذ تفجيرات.

وصادرت الشرطة بندقيتين وقنبلة يدوية وخزن طلقات إم-16 كانت بحوزة مجيد والثلاثة الآخرين.

وكانت الجماعة أعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية. وتتهمها السلطات وجماعات صغيرة أخرى بالمسؤولية عن الاضطراب في جنوب الفلبين منذ عدة سنوات.

وقال قائد الشرطة إن قتل مجيد واعتقال رفاقه من شأنه أن ”يضعف على الفور“ تلك الجماعة لكن ربما يظهر على الفور قائد جديد لتلك الجماعة ويبدأ في شن هجمات جديدة.

وقال ”نتوقع بعض الانتقام من جانب الجماعات المتأثرة بفكر تنظيم الدولة الإسلامية.“ وأضاف ”علينا أن نتوقع (ذلك) وأن نتوخى أقصى درجات الحذر من هذا الانتقام.“ (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below