6 كانون الثاني يناير 2017 / 13:10 / بعد عام واحد

تلفزيون-رئيس وزراء تركيا: إجراءات الأمن منعت "كارثة مهولة" في إزمير

الموضوع 4231

المدة 1.20 دقيقة

إزمير في تركيا

تصوير 6 يناير كانون الثاني 2017

الصوت طبيعي مع لغة تركية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم اليوم الجمعة (6 يناير كانون الثاني) إن الإجراءات الأمنية التي اتخذتها الشرطة وقوات الأمن أحبطت ”كارثة مهولة“ في إزمير بغرب البلاد.

وقال مسؤولون إن من يشتبه بأنهم مسلحون أكراد اشتبكوا مع الشرطة التركية أمس الخميس (5 يناير كانون الثاني) وفجروا سيارة ملغومة بعد أن تم توقيف مركبتهم في نقطة للتفتيش مما أدى إلى مقتل شرطي وموظف في محكمة.

وألقى الانفجار وتبادل إطلاق النار خارج المحكمة الرئيسية في إزمير -ثالث أكبر مدينة تركية- الضوء على الأوضاع الأمنية المتدهورة في البلاد بعد خمسة أيام من قتل مسلح 39 شخصا في إطلاق نار جماعي عشية العام الجديد في ملهى ليلي باسطنبول.

وقال رئيس الوزراء التركي متحدثا للصحفيين في إقليم إزمير بغرب البلاد إن قوات الأمن مصممة على منع وقوع هجمات مماثلة في المستقبل.

وأوضح ”هذ ما قبل النهاية. يجب أن أن تكون أمتنا واعية (بهذا). سيحاولون القيام بأعمال جنونية وهجمات انتحارية وحرب غير نظامية. لكن قواتنا الأمنية لن تسمح لهم بالتنفس وسوف تذل أعناقهم.“

تلفزيون رويترز (إعداد وتحرير أيمن مسلم للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below