7 كانون الثاني يناير 2017 / 15:54 / منذ 10 أشهر

مقدمة 3-ريال يعادل رقما قياسيا وأشبيلية يصعد للمركز الثاني في اسبانيا

(لإضافة فوز أشبيلية)

من ريتشارد مارتن

برشلونة 7 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - عادل ريال مدريد الرقم القياسي الاسباني بعدم الخسارة في 39 مباراة متتالية في كل المسابقات بعدما سحق غرناطة 5-صفر في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بينما صعد أشبيلية للمركز الثاني بعد الفوز 4-صفر على ريال سوسيداد اليوم السبت.

وتقدم إيسكو لاعب وسط ريال مدريد بهدف بعد تمريرة من كريم بنزيمة ووضع الكرة من تحت الحارس المكسيكي جويرمو أوتشوا بالدقيقة 12.

وعزز بنزيمة النتيجة في الدقيقة 20 عندما تابع تسديدة لوكا مودريتش التي ارتدت من الحارس أوتشوا.

وأحرز كريستيانو رونالدو هداف الفريق الهدف الثالث ليرفع رصيده إلى 11 هدفا بالدوري هذا الموسم عندما ارتقى لتمريرة عرضية من مارسيلو ليضع الكرة في الشباك برأسه من مدى قريب.

وتابع إيسكو تمريرة من مودريتش ليسجل الهدف الرابع في الدقيقة 31 وأضاف كاسيميرو الهدف الخامس لفريقه والأول له هذا الموسم عندما تابع ركلة حرة نفذها جيمس رودريجيز بالدقيقة 58.

وقال مودريتش للصحفيين “قدمنا مباراة رائعة بأداء متكامل وسجلنا خمسة أهداف لكن كان يمكن أن نضيف المزيد. نشعر برضا تام عن الطريقة التي بدأنا بها العام الجديد.

”حصلنا على أسبوع راحة وعند عودتنا للتدريبات خضنا فترة إعداد قصيرة تدربنا خلالها بجدية وأتت ثمارها في الملعب اليوم.“

واستفاد أشبيلية من ثلاثية لوسام بن يدر ليحقق انتصارا مهما خارج الأرض على سوسيداد ويواصل مزاحمة ريال وبرشلونة.

وسجل بن يدر الهدفين الأول والثاني في الدقيقتين 25 و29 واختتم الرباعية قبل نهاية الوقت الأصلي بسبع دقائق.

وجاء الهدف الثالث لأشبيلية - الذي خسر بثلاثية دون رد أمام ريال مدريد في كأس ملك اسبانيا يوم الأربعاء الماضي - بواسطة بابلو سارابيا في الدقيقة 73.

ويتصدر ريال مدريد برصيد 40 نقطة من 16 مباراة وبفارق أربع نقاط عن أشبيلية الذي خاض 17 مباراة وسيكون بوسع برشلونة - الذي يملك 34 نقطة من 16 مباراة - العودة للمركز الثاني إذا فاز على فياريال غدا الأحد.

ورغم أن غرناطة يحتل المركز قبل الأخير وفاز مرة واحدة إلا أن الفريق الأندلسي كان ندا قويا لبرشلونة حامل اللقب عندما التقى الفريقان في أكتوبر تشرين الأول الماضي وخسر 1-صفر فقط عبر تمركز خمسة مدافعين في الخلف وزيادة العمق الدفاعي.

وكانت جهود غرناطة لاحتواء ريال مدريد أقل نجاحا وهيمن متصدر المسابقة على المباراة تماما لدرجة أن مرماه لم يتهدد سوى بتسديدة واحدة طوال 90 دقيقة.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد “المباراة تصبح أكثر سهولة عندما تسجل مبكرا كما فعلنا اليوم. غرناطة فضل التمركز في الدفاع لذلك كان مهما أن نسجل الأهداف عندما تسنح الفرصة.

”واقع أن المنافس سدد بالكاد على مرمانا يظهر مدى الجدية التي تعاملنا بها مع المباراة. من المعتاد أن يظهر أي فريق بشكل سيء في الشوط الثاني بعد تسجيل ثلاثة أو أربعة أهداف بالشوط الأول لكن ذلك لم يحدث اليوم فنحن نحترم منافسينا.“

وفي مباراة أخرى أحرز أنطوان جريزمان هدفه الأول بالدوري منذ أكثر من ثلاثة أشهر في فوز أتليتيكو مدريد 2-صفر على مضيفه إيبار ليتقدم للمركز الرابع.

وأنهى الدولي الفرنسي غيابه عن تسجيل الأهداف بالدوري عندما اخترق منطقة جزاء بعد تبادل الكرة مع زميله ومواطنه كيفن جاميرو قبل أن يسدد مباشرة في الشباك بالدقيقة 74.

ووضع ساؤول نيجيز أتليتيكو في المقدمة في الدقيقة 54 عندما حول تمريرة عرضية لزميله فيليبي لويس برأسه في الشباك بعد ركلة ركنية.

وصمد أتليتيكو أمام الضغط الشديد لأصحاب الأرض بعد هدف نيجيز لكن ضمن الفوز بأول هدف لجريزمان في الدوري منذ هز شباك بلنسية في الثاني من أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وقال جريزمان “كانت مباراة صعبة وعلى ملعب صعب. قدمنا أقصى ما لدينا وعانينا في البداية لكن تحسن الأداء في الشوط الثاني.

”أظهرنا للجماهير ما كانوا ينتظرونه من أتليتيكو. دافعنا بقوة وبأحد عشر لاعبا وتفوقنا بفضل التسجيل من فرص قليلة سنحت لنا.“

وبات أتليتيكو رابعا برصيد 31 نقطة من 17 مباراة وبفارق نقطتين عن فياريال وسوسيداد. (إعداد وتحرير أسامة خيري للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below