8 كانون الثاني يناير 2017 / 14:17 / بعد عام واحد

مقتل 4 على الأقل في اشتباك جديد بسجن برازيلي في منطقة الأمازون

ساو باولو 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - تسبب تمرد داخل سجن في البرازيل في وقت مبكر من اليوم الأحد في مقتل أربعة على الأقل مما يزيد من حالة الفوضى في نظام السجون بالبلاد بعد مقتل 100 نزيل على الأقل في حرب عصابات في الأسبوع الماضي.

ونقلت صحيفة ”فولا دي ساو باولو“عن سيرجيو فوينتس أكبر مسؤول أمني بولاية الأمازون قوله إن أعمال العنف وقعت داخل سجن رايموندو فيدال بيساو وسط مدينة مانوس.

ولم يتسن الحصول على تعليق من حكومة ولاية الأمازون حيث تقع مدينة مانوس.

وفي الأسبوع الماضي قتل 64 نزيلا على الأقل في السجون داخل مانوس أو بالقرب منها. كما أسفر تمرد للسجناء في ولاية رورايما المجاورة عن مقتل 33 على الأقل.

وتعزى الأحداث الدموية الأخيرة إلى تصاعد الصراع بين أكبر عصابتي مخدرات في البرازيل بعد انتهاء علاقة عمل مضطربة بينهما استمرت نحو عقدين.

وانفصلت عصابة ”فيرست كابيتال كوماند“ الأقوى في البرازيل والتي تتخذ من ساو باولو مقرا لها عن عصابة ”رد كوماند“ التي تتمركز في ريو دي جانيرو عندما سيطرت الأولى على ممرات تهريب مخدرات مربحة في جنوب شرق البلاد.

وكانت العصابتان تتعاونان معا في السابق لضمان تدفق المخدرات والأسلحة عبر حدود البرازيل. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below