معاناة شديدة للعاملين في لندن من إضراب مترو الأنفاق

Mon Jan 9, 2017 10:12am GMT
 

لندن 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - واجه الملايين في لندن صعوبات في الوصول إلى أعمالهم اليوم الاثنين في بداية أسبوع من اضطرابات المواصلات تشمل توقف شبكة قطارات الأنفاق بالعاصمة البريطانية بسبب سلسلة من الإضرابات.

واستخدم السكان السيارات والزوارق والدراجات والحافلات المكدسة لمواجهة إضراب مدته 24 ساعة بدأه العاملون في شبكة مترو الأنفاق مما أدى إلى إغلاق غالبية محطاته في وسط لندن وتوقف خدمته من محطات رئيسية مثل فيكتوريا وكينجز كروس ووترلو.

وتشكلت طوابير ضخمة خارج المحطات في حين تكدست السيارات في الشوارع الرئيسية.

وقال راجيف بيرسيدوس وهو مبرمج كمبيوتر يبلغ من العمر 30 عاما كان يحاول الوصول إلى عمله بوسط لندن من كناري وارف في شرق المدينة "يئست من مجرد المحاولة."

وأضاف "لا أعمل بمترو الأنفاق ولا أعرف مشاكل ظروف عملهم لكن أيا كانت لا يمكنهم أن يحملوا الجميع ذلك."

وإضراب مترو أنفاق لندن الذي ينقل نحو 4.8 مليون راكب يوميا اليوم الاثنين هو بداية أسبوع من الإضرابات والاحتجاجات العمالية تشمل ركاب القطارات والطائرات وهناك تحذيرات من أن تمتد المشكلات إلى مختلف أرجاء البلاد.

فمن المقرر أن يضرب العاملون في شبكة قطارات ساذرن ريل أيام الثلاثاء والأربعاء والجمعة مما سيوقف تماما خدمات القطارات التي يستخدمها مئات الألوف من الركاب من الساحل الغربي ومطار جاتويك إلى لندن.

وسيبدأ العاملون في شركة الخطوط الجوية البريطانية إضرابا كذلك لمدة يومين احتجاجا على الأجور اعتبارا من غد الثلاثاء لكن من المرجح أن يكون أثر هذا الإضراب محدودا.

وقال نيك هربرت عضو البرلمان عن حزب المحافظين الذي تنتمي له رئيسة الوزراء تيريزا ماي لصحيفة ديلي تلجراف "من غير المحتمل أن تتوقف خدمات عامة رئيسية بسبب عدد صغير من أعضاء النقابات العمالية فيما يبدو بشكل متزايد كعمل سياسي منسق."   يتبع