9 كانون الثاني يناير 2017 / 13:16 / بعد 10 أشهر

تلفزيون- الرياض تشهد انطلاق موسم بطولات جمال الخيل العربية الأصيلة

الموضوع 1030

المدة 3.44 دقيقة

الرياض في السعودية

تصوير 7 يناير كانون الثاني 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

انطلق موسم بطولات جمال الخيل العربية ببطولة الرياض لجمال الخيل العربية في العاصمة السعودية.

وشارك ما يزيد على 350 فرسا في المسابقة التي بدأت يوم السبت (7 يناير كانون الثاني) بمركز الملك عبد العزيز للخيل العربية الأصيلة.

وتكتسب البطولة أهمية من مكان إقامتها في الدرعية على مشارف الرياض حيث المكان الذي وحَد منه الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس البلاد أراضي المملكة من على ظهور الخيل.

وجذبت البطولة هذا العام حضورا نسائيا كبيرا لسعوديات بين مشاركات ومشاهدات.

وقال المستشار الإعلامي لبطولة جمال الخيل العربية منصور الأمير ”اليوم هناك حضور نسائي وهناك فارسات سعوديات حققن مراكز كبيرة. هناك أيضا مُهرات وأمهار وأفراس كلها محلية وسعودية المنشأ والولادة أيضا. كلها تشارك في هذه البطولة لأول مرة بعدد أكثر من 350 رأس أيضا. وهذا يدل على اهتمام جميع الفئات في المجتمع السعودي ذكوراً وإناثا برياضة الخيل.“

وتخضع مئات الخيول العربية المشاركة في البطولة للتقييم في جوانب عديدة تتعلق برشاقة وجمال هيئتها وحركتها.

وأعرب أصحاب الخيل عن سعادتهم وفخرهم بشأن علاقتهم بخيولهم.

وقال صاحب أحد الخيول الفائزة ويدعى محمد السبيعي ”الحصان هذا بيننا وبينه محبة. فيه علاقة وطيدة بيننا وبينه. والخيل العربية تفهم الإنسان العربي والإنسان العربي يفهمها. طبعا هو أيضا يعرف إنه متفوق.“

ويأتي حكام البطولة من المجر وإيطاليا وبلجيكا وهولندا وبولندا.

وقال قاض بلجيكي يدعى جوزيه ”أتولى التحكيم في هذه الفئات بشكل سليم. لذلك نحاول أن يكون لدينا تصنيف جيد وأن نضع أفضل حصان في المقدمة.“

وتجذب البطولة أيضا تجار خيل ومدربين وسائحين يأتون خصيصا للاستمتاع بمشاهدة جمال الخيل العربية الأصيلة.

وقال أحد هواة الخيل ويدعى عماد الجندي ”أنا من هواة الخيل وبأركب خيل من زمان. والخيل العربي تحديدا لي عشق معها من فتره طويلة فأجيت (أتيت) ومعي بنتي من شان نستمتع بجمال الخيل.“

ومعروف عن السعودية أنها تربي خيلاً عربية أصيلة وتدربها بعناية.

وللحصان العربي مكانة متجذرة في الثقافة العربية ترجع لألوف السنين. والحصان العربي من أنقى سلالات الخيول ومعروف بجماله وقدرته على التحمل وشجاعته وقوته وولائه.

ومنذ القرن السادس عشر ترسل عائلات ملكية وأرستقراطية في أوروبا مبعوثين للصحاري العربية لجلب خيول عربية أصيلة لتربيتها في اسطبلات الخيل الخاصة بها.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below