9 كانون الثاني يناير 2017 / 15:01 / منذ 7 أشهر

الفلبين تقول إنها على وشك توقيع اتفاق لحضور مناورات عسكرية روسية

مانيلا 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير الدفاع الفلبيني اليوم الاثنين إن بلاده تضع اللمسات النهائية على اتفاق أمني مع روسيا يسمح لقادة البلدين بتبادل الزيارات وحضور المناورات العسكرية.

لكنه طمأن الولايات المتحدة في ذات الوقت على أن العلاقات مع موسكو لن تؤثر على تعاونها مع حليفتها التقليدية.

وقامت سفينتان حربيتان روسيتان بتوقف قصير في مانيلا الأسبوع الماضي وقام الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي بجولة على سفينة مضادة للغواصات وقال إنه يأمل في أن تصبح موسكو حليفة بلاده وحامية لها.

وألقى دوتيرتي بظلال من الشك على مستقبل العلاقات الفلبينية-الأمريكية بتصريحات غاضبة ضد الولايات المتحدة المستعمر السابق لبلاده ومن خلال الحد من العلاقات العسكرية في ذات الوقت الذي اتخذ فيه خطوات لتحسين العلاقات مع الصين وروسيا.

وقال وزير الدفاع دلفين لورينزانا للصحفيين خلال لقاء سنوي تقليدي للجيش بمناسبة العام الجديد في القاعدة الرئيسية في مانيلا "سنحضر مناوراتهم... إذا احتجنا خبرتهم فسننضم للمناورات. هذا هو إطار العمل لمذكرة التفاهم التي ستوقع. يمكن أن تكون هناك مناورات مشتركة لكن مبدئيا سيكون الأمر تبادلا للزيارات."

وأكد لورينزانا لواشنطن على أن الاتفاق العسكري مع موسكو لا يسمح بنشر دوري للقوات الروسية أو الطائرات أو السفن في مانيلا للدفاع المشترك.

وقال "لا يشبه الأمر ما لدينا مع الولايات المتحدة فهي معاهدة.. معاهدة دفاع مشترك.. تخول لهم مساعدتنا حال تعرضنا لهجوم... لن يكون لنا ذلك مع روسيا. مذكرة التفاهم عن تبادل الجنود والزيارات ومراقبة المناورات." (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below