ديمقراطيون بالكونجرس الأمريكي يريدون تحقيقا في اختراق إلكتروني روسي

Tue Jan 10, 2017 9:35am GMT
 

واشنطن 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - دعا أعضاء ديمقراطيون في الكونجرس الأمريكي يوم الاثنين لتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في محاولات روسيا التدخل في الانتخابات الرئاسية التي أجريت العام الماضي على غرار تلك التي حققت في هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

ووفقا لمشروع القانون الذي قدموه تحت عنوان "حماية ديمقراطيتنا" سيتم تشكيل لجنة مستقلة تضم 12 عضوا من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لإجراء مقابلات مع شهود والحصول على وثائق وتوجيه استدعاءات وتلقي شهادات من الجمهور للتحقيق في محاولات موسكو أو أي كيانات أخرى للتأثير على الانتخابات.

ولن تشمل اللجنة أي أعضاء من الكونجرس.

وهذا المقترح هو واحد من الدعوات العديدة من أعضاء الكونجرس لدراسة تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها دونالد ترامب على منافسته هيلاري كلينتون بالمخالفة لتوقعات استطلاعات الرأي. واحتفظ الجمهوريون أيضا بالأغلبية في مجلسي الشيوخ والنواب بنسب أعلى من المتوقع.

وأصدرت وكالات المخابرات الأمريكية تقريرا يوم الجمعة قال إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أصدر أمرا بدعم فرص ترامب الانتخابية عن طريق تشويه كلينتون.

ونفت روسيا مزاعم الاختراق الإلكتروني.

وقال السناتور بن كاردين أبرز عضو ديمقراطي في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ خلال مؤتمر صحفي "لا شك أن روسيا هاجمتنا."

وعُرضت نسخ من مشروع القانون المقترح على مجلسي النواب والشيوخ. ويرعاه عشرة أعضاء في مجلس الشيوخ. وقال إيليا كمينجز أبرز عضو ديمقراطي في لجنة المراقبة بمجلس النواب إن جميع الديمقراطيين في المجلس يدعمونه.

غير أن لا يوجد أي جمهوري يدعم مشروع القانون في الوقت الحالي لذا فإن احتمالات إقراره ضئيلة نظرا لسيطرة الجمهوريين على مجلسي الشيوخ والنواب.   يتبع