10 كانون الثاني يناير 2017 / 20:12 / بعد 7 أشهر

تلسكوب عملاق في تشيلي يبحث عن حياة بالمجموعة النجمية ألفا قنطورس

سانتياجو 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - سوف يتم تعديل التلسكوب (في.إل.تي) في تشيلي التابع للمرصد الجنوبي الأوروبي كي يتسنى له البحث بفاعلية أكبر عن كواكب يحتمل وجود حياة عليها في المجموعة النجمية ألفا قنطورس وهي أقرب مجموعة نجمية إلى الأرض.

وقال المرصد إنه وقع اتفاقا مع بريك ثرو ستارشوت وهو مشروع يهدف لإرسال آلاف المركبات الفضائية الصغيرة إلى المجموعة وإرسال الصور من هناك.

وأضاف في بيان صدر يوم الاثنين أن ستارشوت- المدعومة من رجل الأعمال الروسي يوري ميلنر وعالم الفيزياء ستيفن هوكينج- ستوفر التمويل اللازم لتعديل المعدات المستخدمة في التلسكوب العملاق لتحسين قدرته على رصد الكواكب الخافتة.

وتابع يقول إن التعديلات ستساعد على تقليل ضوء النجوم الساطعة الذي يجعل الكواكب الخافتة نسبيا غير ظاهرة وهو ما يحسن فرص رصد تلك الكواكب.

وزاد الاهتمام باستكشاف أقرب الجيران إلى الشمس منذ أن أعلن علماء في العام الماضي اكتشاف دليل على وجود كوكب في حجم الأرض يدور حول النجم بروكسيما أحد نجوم المجموعة النجمية ألفا قنطورس.

ومن المنتظر أن تزود تلسكوبات أكبر حجما مزمعة في العقد القادم- مثل التلسكوب (إي.إل.تي) التابع للمرصد الجنوبي الأوروبي وهو قيد الإنشاء حاليا في تشيلي- الباحثين بمزيد من المعلومات بشأن عدد وطبيعة الكواكب الخارجية.

والمرصد الجنوبي الأوروبي منظمة فلكية دولية تدعمها 15 دولة في أوروبا وأمريكا الجنوبية وتستضيفها تشيلي.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below