12 كانون الثاني يناير 2017 / 12:34 / بعد 10 أشهر

مساهمو فولكسفاجن يدعون لإصلاحات بعد تسوية بقيمة 4.3 مليار دولار

فرانكفورت (ألمانيا) 12 يناير كانون الثاني (رويترز) - طالب مستثمرو فولكسفاجن بمزيد من الشفافية والإصلاحات في شركة صناعة السيارات بعدما أقرت بالذنب في التهم الجنائية الموجهة لها بالتلاعب في اختبارات الانبعاثات بالولايات المتحدة وتوجيه ممثلي الإدعاء الأمريكيين اتهامات لستة مدراء سابقين وحاليين في الشركة.

ووافقت الشركة على دفع غرامات مدنية وجنائية بقيمة 4.3 مليار دولار في تسوية مع وزارة العدل الأمريكية أمس الأربعاء وهي أكبر غرامة على الإطلاق تفرضها الولايات المتحدة على شركة لصناعة السيارات.

وأقرت فولكسفاجن أن نحو أربعين من الموظفين في علامتيها التجاريتين في.دبليو وأودي حذفوا آلاف الوثائق في محاولة لإخفاء الاستخدام المنتظم لما أطلق عليه أدوات للتلاعب في اختبارات انبعاثات الوقود عن السلطات الأمريكية وهو ما دفع بعض المستثمرين للدعوة لإصلاحات عميقة.

وقالت آني بيرسيجال مستشارة الاستثمار المسؤول في شركة كيه.ال.بي النرويجية للتأمين ”المزعج في الأمر... هو نمط الخداع في تطوير وإتقان أدوات التلاعب وكذلك تعمد تضليل التحقيق الذي تلا ذلك.“ وتمتلك الشركة استثمارات صغيرة في أسهم فولكسفاجن وأدوات الدخل الثابت لها.

وأضافت ”نرغب مستقبلا في رؤية مديرين أكثر استقلالا. قد يغير هذا نظام الإدارة في الشركة حيث نرى بعض المشكلات ومنها على سبيل المثال منح علاوات كبيرة لمدراء حاليين وسابقين.“

وقال إنجو سبيك مدير الصندوق في يونيون انفستمنت التي تملك 0.6 بالمئة من الأسهم الممتازة في فولكسفاجن يوم الأربعاء إن الشركة ينبغي أن ”تطرح كل شيء على الطاولة“ فيما يتعلق بمخالفاتها من أجل استعادة ثقة المستثمرين.

وتواجه فولكسفاجن دعاوى قضائية من حوالي 20 ولاية أمريكية ومن مستثمرين أمريكيين وستمضي أعواما في استرداد أو إصلاح قرابة 580 ألف سيارة مسببة للتلوث في الولايات المتحدة. وتواجه الشركة أيضا دعاوى من بعض عملائها في أوروبا وآسيا بعدما أقرت في سبتمبر أيلول 2015 أن ما يصل إلى 11 مليون سيارة على مستوى العالم ربما يكون بها برنامج للتلاعب في قياس نسب الانبعاثات الملوثة.

وحتى الآن كلفت الفضيحة فولكسفاجن ما يصل إلى 22 مليار دولار في الولايات المتحدة وحدها. وعلى الرغم من الغرامات التي تكبدتها الشركة فقد واصلت دفع مكافآت لكبار المديرين.

وفي عام 2015 الذي كشفت فيه الفضيحة وافقت فولكسفاجن على دفع مكافآت ثابتة ومتغيرة بقيمة 63.2 مليون يورو (67.2 مليون دولار) لاثني عشرة عضوا سابقا وحاليا في مجلس الإدارة. وقالت إنها ستعلق 30 بالمئة من مكافآت أعضاء مجلس الإدارة إذا انخفض سعر السهم لأدنى من 140 يورو.

ويتم تداول سهم فولكسفاجن حاليا مقابل 151.89 يورو.

الدولار = 0.9403 يورو إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below