مقدمة 1-أوبك بعيدة عن تحقيق جميع تخفيضات الإنتاج رغم إشارات السعودية

Fri Jan 13, 2017 5:45pm GMT
 

(لإضافة تعليقات أمين عام أوبك وتغيير المصدر الثاني إلى أبوظبي)

من أليكس لولر ورانيا الجمل

لندن/أبوظبي 13 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مندوبون لدي أوبك إن من المستعبد أن تحقق المنظمة تخفيضات الإنتاج المستهدفة كاملة رغم أن السعودية قالت إنها قلصت الإنتاج بأكثر مما تعهدت به لكن الامتثال بنسبة 80 بالمئة سيكون أمرا جيدا وحتى إذا ما بلغ 50 بالمئة فسيظل مقبولا.

وتخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول إنتاجها 1.2 مليون برميل يوميا إلى 32.50 مليون برميل يوميا من أول يناير كانون الثاني. وتعتزم روسيا ومنتجون آخرون غير أعضاء في المنظمة خفض إنتاجهم بنصف ذلك المقدار.

وتقلص أوبك والمنتجون المستقلون إنتاجهم للتخلص من تخمة عالمية في الإمدادات ودعم الأسعار البالغة 56 دولارا للبرميل والتي تقل النصف عن مستوياتها في منتصف 2014 مما يلحق ضررا بإيرادات الدول المصدرة.

وقال مصدر في أوبك "الامتثال لن يكون بنسبة 100 بالمئة.. لا يكون كذلك أبدا". وأضاف أن بلوغ المعدل الإجمالي للالتزام بين 50 و60 بالمئة سيكون جيدا بما يكفي بناء على مستويات الامتثال السابقة.

وقالت السعودية - أكبر بلد مصر للنفط في العالم - والكويت أمس الخميس إنهما خفضتا الإنتاج بأكثر مما تعهدتا به. وقالت الكويت إنها فعلت هذا كي تضرب مثلا يحتذى به. وتترأس الكويت لجنة لمراقبة امتثال الدول بخفض الإنتاج تجتمع في 22 يناير كانون الثاني.

لكن لأوبك ككل سجلا من عدم الالتزام بالاتفاقات وقد أثبتت التجربة أن التعهدات السابقة من المنتجين غير الأعضاء في أوبك بخفض الإنتاج رمزية إلى حد كبير. والامتثال طوعي نظرا لأن أوبك لا تملك آلية لإنفاذ الاتفاقات بشكل جبري.

كان وزير النفط الكويتي عصام المرزوق قال يوم الخميس إن الالتزام بالاتفاق بلغ أكثر من 60 بالمئة بناء على إعلانات الدول المنتجة حتى الآن.   يتبع