جوني ديب وأمبر هيرد ينتهيان من طلاق مرير

Sat Jan 14, 2017 5:47am GMT
 

لوس أنجليس 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - انتهت تسوية طلاق مرير للنجم السينمائي جوني ديب والممثلة أمبر هيرد يوم الجمعة لينتهي زواج الاثنين بعد شهور من مزاعم هيرد التي حظيت بتغطية إعلامية كبيرة عن تعرضها للعنف بالمنزل في مقابل مزاعم ديب بالابتزاز المالي.

وتضمنت الوثائق القضائية التي قدمت في المحكمة العليا لمقاطعة لوس أنجليس يوم الجمعة تفاصيل لتقسيم الأصول الزوجية وموافقة ديب (53 عاما) على دفع مبلغ سبق الإعلان عنه يبلغ سبعة ملايين دولار إلى هيرد (30 عاما) والتي قالت إنها سوف تتبرع به إلى منظمة خيرية.

وكانت هيرد قد رفعت دعوى الطلاق في مايو أيار بعد 15 شهرا من الزواج وحصلت بعد ذلك بأيام على أمر تحفظي مؤقت ضد ديب.

وقالت في وثائق الدعوى إن ديب كان يسيء إليها خلال الزواج وإن هذا الأمر بلغ ذروته خلال مشادة في مايو أيار حيث قذف هاتفا محمولا في وجهها وحطم بعض الأشياء في شقتها.

ونفت محامية عن ديب مزاعم الإساءة هذه ودفعت بأن هيرد "تحاول الحصول على تسوية مالية سابقة لأوانها من خلال الزعم بتعرضها للإساءة".

وقالت المحامية لورا واسر "إننا سعداء بنهاية هذا الفصل غير السعيد في حياة السيد ديب وعائلته."

وتظهر وثائق الطلاق أن ديب سوف يحتفظ بحيازة منفردة لأصول عقارية كثيرة في لوس أنجليس وباريس وكذلك جزيرته الخاصة في جزر البهاما. وسوف يحتفظ بأكثر من 40 سيارة وسفينة بما يشمل سيارات كلاسيكية ومجموعته من الدراجات النارية.

وسوف تحتفظ هيرد بالكلبين بيستول وبو اللذين كانا محورا لفضيحة في استراليا أقرت فيها هيرد بالذنب في تزوير وثائق سفر بهدف إدخال كلبيها إلى البلاد في 2015 بدون إجراءات الحجر الصحي المناسبة.

وقالت هيرد إنها سوف تقسم مبلغ تسوية الطلاق البالغ سبعة ملايين دولار بالتساوي بين الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية ومستشفى لوس أنجليس للأطفال.   يتبع