14 كانون الثاني يناير 2017 / 12:03 / بعد 7 أشهر

رادفانسكا: مسيرة كيربر مصدر إلهام لبقية المنافسات

ملبورن 14 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قالت لاعبة التنس البولندية أجنيشكا رادفانسكا اليوم السبت إن صعود نجم انجليكه كيربر المفاجيء وانضمامها لقائمة الفائزات بالألقاب الكبرى يمثل مصدر إلهام للاعبات أخريات في قائمة أول عشر مصنفات على العالم واللائي لم تحققن الفوز بأي ألقاب كبرى حتى الآن.

وحققت اللاعبة الألمانية نجاحا هامشيا على مستوى البطولات الكبرى بظهورها بقبل النهائي مرتين خلال تسع سنوات قبل أن تفجر المفاجأة الكبيرة وتهزم الأمريكية المخضرمة سيرينا وليامز وتحرز لقب استراليا المفتوحة في العام الماضي.

وتستهل كيربر (28 عاما) مسيرة الدفاع عن اللقب في ملبورن بارك وهي على رأس قائمة التصنيف الدولي للمحترفات بعد أن أثبتت أن الفوز بلقب العام الماضي لم يكن من قبيل الصدفة بالفوز بلقب أمريكا المفتوحة والوصول لنهائي بطولة ويمبلدون أيضا.

وقالت رادفانسكا التي ستكون المصنفة الثالثة في البطولة الكبرى الأولى للموسم الحالي "أعتقد أن هذا هو إلهام للجميع.. بعد الفوز بلقبين كبيرين في نفس العام والوصول لنهائي بطولتين كبيرتين أخريين. بالتأكيد هذا انجاز رائع."

وأضافت رادفانسكا "قدمت (كيربر) أداء رائعا بالتأكيد طوال الموسم وأثبتت قدرتها على القيام بذلك. أعني الفوز ببطولتين كبيرتين على نحو غير متوقع تقريبا."

وخلال مسيرتها التي استمرت على مدار عقد كامل وصلت رادفانسكا التي تنافست كثيرا مع كيربر مرة واحدة إلى نهائي بطولة كبرى وخسرت في نهائي بطولة ويمبلدون أمام سيرينا وليامز في 2012.

كما تأهلت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة الرابعة لنهائي بطولة كبرى واحدة وخسرت فيها كذلك فعلت السلوفاكية دومينيكا سيبولكوفا المصنفة السادسة التي كانت وصيفة بطلة استراليا في 2014 بعد هزيمتها في النهائي أمام الصينية لي نا لكنها تدخل نسخة العام الحالي وهي تحمل لقب البطولة الختامية لموسم تنس السيدات.

وانضمت التشيكية كارولينا بليسكوفا لهذه الفئة من اللاعبات في سبتمبر أيلول الماضي بعدما خسرت في نهائي أمريكا المفتوحة أمام كيربر في أول مرة تتجاوز فيها الدور الثالث في البطولات الكبرى.

وصعدت بليسكوفا (24 عاما) إلى قائمة أول خمس مصنفات على العالم بناء على أدائها في أمريكا المفتوحة قبل أن تحرز سادس لقب لها في بطولات المحترفات في برزبين في الأسبوع الماضي ما دفع البعض لترشيحها للفوز ببطولة كبرى لأول مرة في مسيرتها في 2017.

وعن ذلك قالت حاملة لقب استراليا المفتوحة للناشئات في 2010 "بالتأكيد لا أعتبر نفسي مرشحة للفوز بهذه البطولة. هذه بطولة كبيرة."

وأضافت بليسكوفا "وهناك أيضا الكثير من اللاعبات الأفضل مني والكل في حالة طيبة والكل متحمس لخوض غمار هذه البطولة الكبرى.. بعد الاستعداد جيدا قبل انطلاق الموسم."

كما خاضت الاسبانية جابين موجوروزا المصنفة السابعة مباراتها النهائية الأولى في البطولات الكبرى وخسرت أيضا قبل أن تنتقم لنفسها وتهزم سيرينا وليامز في نهائي فرنسا المفتوحة في العام الماضي.

وفي العام الماضي انسحبت اللاعبة الاسبانية من قبل النهائي في ملبورن بارك بسبب إصابة في الفخذ لكنها تقول إنها استعدت جيدا للنسخة المقبلة.

وقالت عن ذلك "كان أمامي الوقت الكافي للاستعداد.. وأنا أشعر أنني في حالة طيبة وأشعر أنني على أهبة الاستعداد."

إعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below