14 كانون الثاني يناير 2017 / 13:08 / منذ 8 أشهر

مقدمة 1-سكان: نحو 30 قتيلا في ضربة استهدفت قياديا بالدولة الإسلامية في الموصل

(لإضافة إحصاء مشروع ضحايا حرب العراق لعدد قتلى الضربة)

بغداد 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال سكان بمدينة الموصل العراقية إن ما يصل إلى 30 مدنيا قتلوا الأسبوع الماضي في ضربة جوية بمنطقة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال شهود إنه لم يتضح إن كانت الضربة من تنفيذ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الذي يقاتل الدولة الإسلامية أم القوات العراقية التي تحقق تقدما في مواجهة المتشددين بالمدينة.

وأضافوا أنهم رأوا سقوط ثلاثة صواريخ على الأقل في منطقة الموصل الجديدة بغرب المدينة يوم الخميس في ضربة استهدفت فيما يبدو منزل قيادي كبير في التنظيم يدعى حربي عبد القادر.

وأشار أحد السكان في وقت متأخر الليلة الماضية إلى أن عبد القادر لم يكن في المبنى وقت الضربة لكن عددا من أفراد أسرته قتلوا.

وقال مشروع ضحايا حرب العراق إن تقارير تفيد بمقتل ما بين 21 و25 مدنيا يوم الخميس في ضربة بتلك المنطقة. وتدير مشروع ضحايا حرب العراق مجموعة من الأكاديميين ونشطاء السلام الذين يقومون بإحصاء عدد قتلى الهجمات في البلاد منذ عام 2003.

ولم يتسن لرويترز التحقق من هذه الروايات على نحو مستقل.

ولا يزال التنظيم المتشدد يسيطر على المناطق الواقعة على الضفة الغربية لنهر دجلة في المدينة. ويمر النهر عبر الموصل من الشمال إلى الجنوب.

واستعادت القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة كل مناطق شرق الموصل تقريبا في إطار مسعاها لإخراج المتشددين من المدينة وهي آخر معقل كبير للدولة الإسلامية في العراق. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below