14 كانون الثاني يناير 2017 / 21:30 / بعد عام واحد

مقدمة 1-تشيلسي وتوتنهام وارسنال يحققون انتصارات كبيرة في انجلترا

(لإضافة فوز تشيلسي)

من ايان تشادباند

لندن 14 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تجاوز تشيلسي غياب هدافه دييجو كوستا ووسع الفارق في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم إلى سبع نقاط اليوم السبت بالفوز 3-صفر على مضيفه ليستر سيتي حامل اللقب.

وبعد أن واصل توتنهام هوتسبير - الذي ألهمه هاري كين - وارسنال الضغط على القمة بانتصارين بنتيجة 4-صفر وجد تشيلسي ضالته في بطل غير محتمل هو ماركوس الونسو الذي سجل أول هدفين على استاد كينج باور.

وكان كل الحديث قبل المباراة عن كوستا متصدر هدافي المسابقة الذي استبعده المدرب انطونيو كونتي من التشكيلة بسبب تقارير حول عدم اكتمال لياقته البدنية.

وقبل المباراة أصدر تشيلسي مقتبسات من كونتي على حساب النادي الرسمي على تويتر قال فيها إن كوستا لم يتدرب منذ يوم الثلاثاء بسبب ”ألم في ظهره.“

وقال كونتي ”لعبنا بدون دييجو ضد بورنموث وكان لدينا وقت للاستعداد لذلك. أعددنا أنفسنا بشكل جيد للغاية.“

وهذا الاستعداد ظهر بسهولة عندما هز الاسباني الونسو الشباك مبكرا في مستهل كل شوط وأكمل بيدرو الثلاثية ليرفع تشيلسي رصيده إلى 52 نقطة متقدما بفارق سبع نقاط عن توتنهام.

ويمكن لليفربول الذي يملك 44 نقطة مع ارسنال صاحب المركز الثالث أن يستعيد المركز الثاني ويقلص الفارق إلى خمس نقاط لو انتصر غدا الأحد على مضيفه مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس.

واستمتع كين مهاجم توتنهام بيوم استثنائي بتسجيل ثلاثة أهداف في الفوز 4-صفر على وست بروميتش البيون وهو ما منح فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو العائد للمنافسة فرصة التقدم للمركز الثاني بتحقيق الفوز السابع على التوالي في كافة البطولات.

وكانت هذه المباراة الأولى لكين منذ أن أصبح أبا يوم الأحد الماضي.

وقال بعد أن رفع رصيده إلى 13 هدفا في الدوري هذا الموسم ”هذا رائع. الأسبوع كان متقلبا بالنسبة لي بعد أن أصبحت أبا لفتاة صغيرة وانتهى بأفضل طريقة ممكنة.“

*هدفان عكسيان

وتقدم ارسنال للمركز الثالث بفارق الأهداف بعدما سجل اوليفييه جيرو هدفه الخامس في خمس مباريات ليفتح الطريق أمام فوز كبير 4-صفر على سوانزي سيتي الذي يتذيل الترتيب الآن.

وبين هدف الافتتاح لجيرو والأخير من اليكسيس سانشيز في الدقيقة 73 كان على بول كليمنت مدرب سوانزي في أول مباراة رسمية له في الدوري الممتاز أن يشاهد جاك كورك وكايل نوتون يهزان شباكهما بالخطأ بعد تسديدتين من اليكس ايوبي.

وتعافى هال سيتي ليفوز 3-1 على بورنموث بثنائية من ابل هرنانديز ليمنح المدرب الجديد ماركو سيلفا بداية مثالية في الدوري إذ ابتعد فريقه الان عن المركز الأخير متقدما على سوانزي وسندرلاند الذي خسر 3-1 أمام ضيفه ستوك سيتي.

وسجل بيتر كراوتش هدفه 99 في الدوري بينما أحرز ماركو أرناوتوفيتش هدفين لكن أفضل أهداف اليوم جاء عبر آندي كارول بطريقة مذهلة في فوز وست هام يونايتد 3-صفر على كريستال بالاس المتعثر.

وقال المهاجم الذي ابتلي بالعديد من الإصابات ”كنت أحاول فعل ذلك منذ زمن. كنت أحاول تجربة تسجيل مثل هذه الهدف على مدار عامين. هذا أفضل هدف سجلته.“

واحتفل جوي بارتون بعودة مظفرة لفريقه القديم لبيرنلي بعدما شارك كبديل وسجل هدف الفوز من ركلة حرة ليفوز الفريق 1-صفر على ساوثامبتون.

وأشاد بارتون بمدربه شون دايك الذي تعاقد معه رغم الفترة السيئة التي امضاها مع رينجرز الاسكتلندي ”كان أمرا مذهلا منه أن يعيدني رغم كل ما كان يثار حولي.“

وكانت الأجواء مشوبة بالعواطف لجماهير واتفورد التي ودعت جراهام تيلور - مدرب انجلترا السابق الذي توفي يوم الخميس - قبل مواجهة ميدلسبره.

وفي النادي الذي قاده من الدرجة الرابعة إلى الدوري الممتاز ارتج استاد فيكاريدج رود بهتاف ”جراهام تيلور واحد“ ورفعت الجماهير في المدرج الذي أطلق اسمه عليه لافتات ”نحب جي.تي“ بينما انهمرت دموع آخرين.

لكن بعد تحية طويلة لمدربه القديم لم يستطع واتفورد تحقيق النتيجة التي كانت تتطلع إليها الجماهير وأهدر الفرص ليتعادل بدون أهداف. (إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below