15 كانون الثاني يناير 2017 / 16:53 / بعد 10 أشهر

مقدمة 1-لوكاكو وشبان إيفرتون يوجهون ضربة قوية لفرص سيتي في المنافسة على اللقب

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

15 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تلقت آمال مانشستر سيتي في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ضربة قوية بالخسارة 4-صفر على ملعب إيفرتون بفضل تألق روميلو لوكاكو والثنائي الشاب توم ديفيز وأديمولا لوكمان لتزداد معاناة بيب جوارديولا اليوم الأحد.

وتعرض المدرب الاسباني لأكبر خسارة بالدوري بعد استحواذه على نصيب الأسد من امتلاك الكرة والفرص لكن الأخطاء الدفاعية الساذجة منحت الفرصة للمهاجم البلجيكي لوكاكو لتسجيل هدفه 12 بالدوري عندما هز الشباك في الدقيقة 34.

وعزز كيفن ميرالاس النتيجة بهدف ثان بعد الاستراحة وأضاف ديفيز (18 عاما) خريج اكاديمية النادي الهدف الثالث والأول له مع فريقه ليبدو سيتي لا حول له ولا قوة.

وأضاف البديل لوكمان (19 عاما) الذي خاض اليوم مباراته الأولى الهدف الرابع من أول لمسة له في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما استغل خطأ من مدافع إيفرتون السابق جون ستونز ليخسر سيتي للمرة الرابعة في اخر ثماني مباريات بالدوري.

وتركت هذه الخسارة - الثانية لسيتي في مرسيسايد بعد الأولى أمام ليفربول في ليلة رأس السنة - الفريق في المركز الخامس بفارق عشر نقاط عن تشيلسي المتصدر وبدا جوارديولا يائسا على مقاعد البدلاء.

وقال المدرب الاسباني لشبكة سكاي سبورتس “المباراة نموذج للكثير من الأشياء التي حدثت هذا الموسم. إنها كرة القدم. في كرة القدم لا تحتاج في بعض الأحيان للكثير من الفرص لتهز الشباك. لقد وصلوا للمرمى مرة وسجلوا هدفا.

”هذا لم يحدث اليوم لكن في معظم الموسم.. من الصعب على اللاعبين التعامل مع هذا الموقف. بالطبع يمكننا تقديم أفضل من ذلك. الأمر صعب على اللاعبين.“

وبدأ فريق جوارديولا المباراة بشكل جيد وطالب لاعبو سيتي بركلة جزاء بداعي تعرض رحيم سترلينج لعرقلة من جويل روبلز حارس إيفرتون.

وصنع كيفن دي بروين فرصا رائعة لسترلينج وديفيد سيلفا إذ استحوذ الضيوف على الكرة لكن عندما استخلص ديفيز الكرة من جايل كليشي ومرر عبر دفاع سيتي ضرب إيفرتون بقوة عبر كرة مباشرة من لوكاكو في المرمى ليسجل ثالث أهدافه في اخر أربع مباريات.

وكان سترلينج قريبا من التعادل بتسديدة بقدمه اليسرى لكن إيفرتون عزز النتيجة بعد بداية الشوط الثاني بتسديدة قوية من ميرالاس بقدمه اليمنى بعد تمريرة من روس باركلي.

ونال ميرالاس تصفيقا حارا من الجماهير أثناء استبداله بمورجان شنايدرلين - الذي شارك في مباراته الأولى مع الفريق عقب قدومه من مانشستر يونايتد- وكان ذلك إشارة لمزيد من السقوط لسيتي.

وبدأ ديفيز - الذي تحرك في كل مكان - فرصة وأنهاها في المرمى من فوق كلاوديو برافو حارس سيتي حيث سمح لوكاكو للاعب الشاب أن يضع اللمسة الأخيرة في المرمى.

وأكد ديفيز ذلك بعد المباراة بابتسامة قائلا ”هذا (الهدف) أنا الذي أحرزته بالتأكيد. الامر لا يصدق حلمي تحقق أخيرا بهذا الهدف.“

بعدها أضاف لوكمان القادم من تشارلتون اثليتيك في بداية الشهر الحالي الهدف الرابع في الدقيقة 94 عندما اقتنص الكرة بعد خطأ من ستونز ليسدد بقوة بين قدمي برافو بعد دقائق بمجرد دخوله الملعب. (إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below