17 كانون الثاني يناير 2017 / 08:48 / بعد 8 أشهر

لأول مرة.. أكبر مدن ميانمار تسير شبكة حافلات نظامية ستؤثر على حياة الملايين

يانجون 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - دشنت ميانمار نظام مواصلات عاما جديدا في أكبر مدنها يشمل للمرة الأولى خطوط حافلات منتظمة لها مواعيد محددة بمرتبات للسائقين في خطوة قد تشكل نقلة في حياة نحو خمسة ملايين نسمة يقطنون يانجون.

والشبكة الجديدة هي أكبر مشروع خدمة عامة له تأثير فوري على المدينة التي فازت فيها زعيمة البلاد أونج سان سو كي بأغلبية كبيرة في انتخابات تاريخية جرت في 2015 وهي اختبار كبير على قدرتها على الوفاء بالآمال الكبيرة المعلقة عليها من الشعب.

ومع اقتراب الانتخابات البرلمانية التكميلية في أبريل نيسان قام حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية الذي تقوده سو كي بتجديد شبكة مركبات مخصصة للنقل العام عددها أربعة آلاف مركبة كانت تتسم بالفوضى والتهالك بوجود نحو نصفها في الخدمة لأكثر من 20 عاما وفقا لبيانات حكومية.

كما سيقلل نظام المواصلات الجديد من عدد خطوط الحافلات المنتظمة من 300 إلى 61 خطا.

وتهدف التغييرات إلى تقليل الازدحام ووقت التنقل لنحو مليوني راكب لطالما شكوا من أن الحافلات مكتظة ويصعب التكهن بمواعيدها وقيادة سائقيها غير آمنة.

وفي إطار تلك التغييرات أنشأت الحكومة هيئة نقل لمنطقة يانجون لإدارة مجموعة من شركات الحافلات التي ستشكل شراكة جديدة بين القطاعين العام والخاص.

وأعلنت الهيئة أن ثماني شركات اختيرت لتشغيل نظام خدمة حافلات يانجون الجديد.

وقال الأمين العام للهيئة لرويترز ”نحن نبدأ الإصلاح فحسب. إنها خطوة أولى. قد نجابه الكثير من الاعتراضات أو حتى احتجاجات.“ (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below