17 كانون الثاني يناير 2017 / 11:23 / منذ 7 أشهر

تلفزيون- لقطات أرشيفية بشأن اختفاء الطائرة الماليزية المفقودة

الموضوع 5100

المدة 7.33 دقيقة

سيبانج وبوتراجايا وكوالالمبور وسوبانج في ماليزيا / هوتشي منه في فيتنام/ في البحر/ بكين في الصين/ بيرث في أستراليا/ جزيرة لاريونيون/ مابوتو في موزامبيق/ منطقة في جنوب أفريقيا/ سانت ماري في مدغشقر

تصوير لقطات أرشيفية

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية/ سرد بلغة البهاسا ولغة المندرين/ جزء صامت

المصدر تلفزيون رويترز/ (آر.تي.إم 1)/ ممثل شبكات/ (سي.سي.تي.في)/ لقطات مقدمة من البحرية الأمريكية/ مكتب سلامة النقل الأسترالي

القيود جزء غير متاح في ماليزيا والصين وجزء يجب الإشارة فيه إلى أن اللقطات مقدمة من "البحرية الأمريكية - الأسطول السابع الأمريكي" / جزء يجب الإشارة فيه إلى أن اللقطات مقدمة من "مكتب سلامة النقل الأسترالي"

القصة

قالت السلطات الماليزية إن عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة في المنطقة التي يعتقد الخبراء أنها سقطت فيها انتهت اليوم الثلاثاء (17 يناير كانون الثاني) دون العثور على أي أثر للطائرة.

واختفت الطائرة أثناء رحلتها رقم (إم.إتش370) عام 2014 وعلى متنها 239 شخصا.

وأصبح تحديد مكان طائرة الخطوط الجوية الماليزية واحدا من أكبر الألغاز في تاريخ الطيران في العالم منذ اختفت وهي في طريقها من بكين إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وقالت الدول الثلاث إن آخر سفينة بحث غادرت المنطقة اليوم الثلاثاء بعد انتهاء البحث في جزء مساحته 120 ألف كيلومتر مربع من قاع المحيط الهندي كان محل تركيز عمليات البحث المستمرة منذ نحو ثلاث سنوات.

ورفضت استراليا الشهر الماضي توصية المحققين بنقل موقع البحث إلى الشمال بعض الشيء قائلة إنه لم تظهر أدلة جديدة تدعو لتأييد تلك التوصية.

وقال ليو تيونج لاي وزير النقل الماليزي إن آخر تقرير لمُنسق عمليات البحث وهو مكتب سلامة النقل الأسترالي سيصدر في غضون أسبوعين على الأكثر.

وقالت سلطات ماليزيا وأستراليا والصين -وهي الدول المشتركة في عمليات البحث- في بيان "رغم كل الجهد المبذول باستخدام أفضل الوسائل العلمية المُتاحة... لم تتمكن عملية البحث من التوصل لمكان الطائرة."

وأضافت "إن قرار تعليق البحث تحت الماء لم يتخذ ببساطة أو دون أن يكون مصحوبا بشعور بالأسف."

وكانت الدول الثلاث قد اتفقت في يوليو تموز على إيقاف البحث الذي تكلف 145 مليون دولار إذا لم يتم العثور على الطائرة ولم تظهر أدلة جديدة بعد البحث في هذه المنطقة.

لكن عائلات كثير من الضحايا طالبت باستمرار عمليات البحث وامتداده إلى مناطق أخرى.

ومن المقرر أن تجتمع الدول الثلاث قبل 28 يناير كانون الثاني لتحديد ما إذا كان سيتم اتخاذ إجراءات أُخرى.

وعُثر على 33 جزءا مما يشتبه بأنه من حطام الطائرة المفقودة على شواطئ في موزامبيق وتنزانيا وجنوب أفريقيا.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below