حصري-مسؤولون: شركات التأمين على السفن العالمية ستستأنف التغطية شبه الكاملة لنفط إيران

Tue Jan 17, 2017 1:22pm GMT
 

من أوسامو تسوكيموري وكيث واليس

طوكيو/سنغافورة 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون في طوكيو ولندن إن شركات التأمين على الشحن البحري العالمية وجدت سبيلا لضمان تغطية شبه كاملة لصادرات النفط الإيرانية اعتبارا من الشهر القادم بعد إبرام اتفاق لتوفير التغطية من دون إشراك شركات إعادة تأمين مقرها الولايات المتحدة.

وتسببت القيود التي جرى فرضها على الشركات الأمريكية التي تشحن البضائع الإيرانية في تقليص عدد شركات التأمين على الشحنات إلى حد كبير لكن الترتيبات الجديدة التي تسمح بالضرورة بإعادة التأمين على السفن من دون اشتراك شركات أمريكية من المفترض أن تزيد عدد الشحنات التي ينطبق عليها ذلك.

وسيكون ذلك مفيدا لإيران التي تحاول زيادة صادراتها النفطية بعدما جرى رفع معظم العقوبات التي كانت مفروضة عليها العام الماضي على الرغم من القيود المصرفية التي ما زالت مفروضة عليها والتي قد تكبح أي ارتفاع كبير في الصادرات.

وقال أندرو باردو أمين المجموعة الدولية لأندية الحماية والتعويض (آي.جي.بي.آند.آي) في لندن لرويترز يوم الثلاثاء "لن تكون هناك مشاركة لشركات تأمين مقرها الولايات المتحدة في برنامج المجموعة الدولية لإعادة التأمين في 2017."

وقال باردو ومسؤولون آخرون إن هذه الترتيبات الجديدة ستكون سارية اعتبارا من 20 فبراير شباط.

وقال في رسالة عبر البريد الإلكتروني "هذا سيعالج بشكل جوهري القصور المحتمل في الحصول على إعادة التأمين في حالة المطالبات المتعلقة بإيران."

وجرى رفع العقوبات عن طهران بعد اتفاق تاريخي في 2015 مع القوى الدولية وضع قيودا على أنشطة طهران النووية.

لكن بعض العقوبات الأمريكية المفروضة من قبل ما زالت قائمة وهو ما يعني أن شركات إعادة التأمين الأمريكية قد لا تشارك في تغطية الشحنات الإيرانية.   يتبع