17 كانون الثاني يناير 2017 / 15:24 / بعد عام واحد

تلفزيون- مستشفى عراقي يُقدم تمرينات أيروبكس لمريضات السرطان

الموضوع 2003

المدة 5.05 دقيقة

السليمانية في العراق

تصوير 11 و15 يناير كانون الثاني 2017

الصوت طبيعي مع لغة كردية ولغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

مجموعة من النساء يجتمعن ثلاث مرات في الأسبوع بمركز رياضي في مدينة السليمانية الكردية العراقية لممارسة تمرينات رياضية (أيروبكس).

والهدف من ذلك ليس التخلص من أوزان زائدة لكنه تقليل الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي والجرعات العالية من العلاج الكيماوي والحد من الإرهاق والشعور بالتعب المرتبط بإصابتهن بمرض السرطان.

وتأتي هذه التدريبات في إطار برنامج علاجي لإعادة تأهيل مريضات السرطان وضع خصيصا للمريضات اللائي يُعالجن في مستشفى هيوا الوحيد المختص في علاج السرطان بإقليم كردستان العراقي.

فهؤلاء النسوة اللائي يترددن على المركز الرياضي خضعن لعلاج كيماوي بعد إجراء عمليات استئصال كثير منهن لأحد الثديين أو كليهما ويعانين من إرهاق وانهيار نفسي ناجم عن إصابتهن بالسرطان وآثار علاج المرض اللعين.

وتتردد امرأة مريضة بالسرطان تدعى نسرين عبد الله (66 عاما) على المركز منذ ثلاثة شهور وتقول إن النشاط البدني حَسَن صحتها بشكل ملموس.

وأضافت لتلفزيون رويترز ”مريضة بالسرطان صار لي سبع سنوات وهسا (حاليا) الحمد لله كلي زينة وعمليتي صدري اثنيناتهن... وراجعت وسويت كل شيء والحمد لله هسا زينة. وأني هسا أجي على سنتر الرياضة كل يومين أسوي رياضة ساعة..ثلاث مرات (أسبوعيا) إحنا نيجي. وياريت كل مريض ييجي هنا ويسوون هاي الرياضة حتى (تصبح) صحتهم زينة.“

وأكدت مريضة أخرى بالسرطان خضعت لجراحة والكثير من جلسات العلاج الكيماوي أنها استفادت كثيرا أيضا من التمرينات الرياضية.

وقالت كلثوم (65 عاما) ”شُخصت إصابتي بالسرطان في 2011-2012 وعندما انتشر في أماكن متفرقة بجسمي اقترح أطباء استئصال ثديي الأيمن. وفي العام الأول بعد الجراحة تلقيت تسع إلى عشر جرعات علاج كيماوي كما خضعت لعلاج بالليزر الأمر الذي أجهدني وأشعرني بالتعب. وحدثتني صديقة عن هذا المركز قائلة إنه يقدم تمرينات بدنية لمرضى السرطان بمستشفى هيوا ونصحتني بالتوجه له ففعلت وبدأت أتمرن به. وقبل أن أمارس التدريبات في المركز كنت أمشي يوميا وفقا لنصيحة طبيبي. وعن نفسي استفدت كثيرا من هذه التمرينات.“

وتابعت مريضة أخرى بالسرطان تدعى بيري ”تم استئصال رحمي وثديي الأيمن في 2010 ثم خضعت بعدها لعلاج كيماوي والحمد لله تحسنت صحتي. أمارس التمرينات ثلاث مرات في الأسبوع كما أمارس رياضة المشي يوميا.“

وتتردد نساء من كل الأعمار على المركز لممارسة التمرينات الرياضية لمدة ساعة كل يوم على مدى ثلاثة أيام في الأسبوع.

وكانت تكلفة تلك التدريبات تُغطى مبدئيا من مستشفى هيوا لعلاج السرطان. لكن وكما أوضحت فرح موارد مالكة صالة التمرينات الرياضية فقد توقف المستشفى عن تمويل تكلفة تلك التمرينات بسبب مشكلات مالية يعاني منها.

وقالت فرح ”وقعنا منذ أربع سنوات عقدا مع مستشفى هيوا لعلاج السرطان لتقديم تمرينات بدنية لمريضات السرطان اللائي أكملن بالفعل علاجهن الكيماوي للمساعدة في تحسن صحتهن. وشاركت نحو 120 مريضة في دورات التدريبات الرياضية خلال السنوات الأربع الماضية حيث يزيد العدد ويقل من شهر لآخر. المستشفى كانت تغطي تكلفة التدريبات باستثناء العام الماضي حيث توقفت لمعاناتها من مشكلات مالية. وبناء عليه طُلب من المريضات دفع مبالغ تتراوح بين خمسة آلاف و40 ألف دينار عراقي شهريا لتغطية قيمة إيجار قاعة التدريب.“

وقال اختصاصي أمراض الدم والأورام في مستشفى هيوا للسرطان شوان علي توفيق إن التمرينات الرياضية تُحسن على الأرجح نوعية الحياة التي يعيشها مريض السرطان ومزاجه وحالته النفسية أثناء وبعد العلاج.

وأضاف توفيق ”حوالي 120 مريض مواظبون على التدريب والتمارين الرياضية في هذا المركز أكبر دليل على أنهم استفادوا كثيرا من هذه التمارين الرياضية. لذلك هذا ما نلمسه نحن أيضا عندما نرى المرضى بحالة بدنية جيدة أفضل من السابق. كذلك بالنسبة للحالة النفسية للمرضى فإن الرياضة عامل مهم جدا أيضا من أجل تحسين الحالة النفسية لهؤلاء المرضى حيث إن كثير من هؤلاء المرضى يعانون من الكآبة أو الخوف.. القلق لمجرد إصابتهم بمرض السرطان لكن عندما يمارسون الرياضة بشكل مستمر تزول عنهم الكثير من الأمراض النفسية كذلك.“

ويوفر مستشفى هيوا وهو من بين أكبر المنشآت الطبية المتخصصة في العراق العلاج لألوف من مرضى السرطان في منطقة كردستان.

وتُمول حكومة الإقليم المستشفى كما تجمع جمعيات أهلية ورجال أعمال محليين تبرعات من أجله. ويعاني المستشفى حاليا جراء خفض التمويل الحكومي المخصص له في السنوات الأخيرة.

وأشار توفيق إلى إن المستشفى استقبل ألفي مريضة بالسرطان في 2016 بينهن 1700 من السليمانية بينما الأخريات من مناطق أخرى بمنطقة كردستان.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below