17 كانون الثاني يناير 2017 / 16:04 / بعد 7 أشهر

مقدمة 2-روحاني: الحديث عن إعادة التفاوض على الاتفاق النووي "لا معنى له"

(لإضافة تصريحات لدبلوماسية كبيرة في الاتحاد الأوروبي)

دبي 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء إن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لا يمكنه أن يلغي من جانب واحد الاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع القوى الكبرى ومنها واشنطن وإن الحديث عن إعادة التفاوض عليه "لا معنى له".

وكان ترامب المقرر أن يتولى السلطة يوم الجمعة المقبل قد وصف الاتفاق الذي أبرم في يوليو تموز عام 2015 بأنه "أسوأ اتفاق يجري التفاوض عليه على الإطلاق". وهدد إما بإلغائه أو السعي لاتفاق أفضل.

ووافقت طهران بموجب الاتفاق المبرم بينها وبين الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا والصين على تقليص برنامجها النووي لطمأنة القوى العالمية بأنها لا تسعى إلى تطوير أسلحة نووية. وفي مقابل ذلك ترفع عنها العقوبات التي رفع أغلبها بالفعل في يناير كانون الثاني عام 2016.

وقال روحاني في مؤتمر صحفي في الذكرى السنوية لرفع العقوبات "الرئيس المنتخب أظهر أنه غير سعيد بالاتفاق النووي واصفا إياه بأنه أسوأ اتفاق تم توقيعه على الإطلاق. هذا مجرد كلام فارغ."

وأضاف روحاني وهو معتدل تمكن عن طريق دبلوماسية منفتحة من تحسين علاقات بلاده مع الغرب "لا أعتقد أنه يمكنه أن يفعل الكثير عندما يذهب إلى البيت الأبيض."

وأضاف روحاني قائلا في تصريحات أذاعها التلفزيون الإيراني في بث مباشر "أنا متفائل بشأن مستقبل الاتفاق النووي... الاتفاق جيد للولايات المتحدة لكنه لا يفهم ذلك."

وقال ركس تيلرسون مرشح ترامب لتولي وزارة الخارجية الأسبوع الماضي إنه سيوصي "بمراجعة شاملة" للاتفاق النووي لكنه لم يدع إلى رفضه بالكامل.

وقالت هيلجا شميت الأمين العام لإدارة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم الثلاثاء إن فريق ترامب للسياسة الخارجية أساء فهم الاتفاق النووي وإنه ليس مطروحا لإعادة التفاوض.

وأضافت "إنه اتفاق متعدد الأطراف لا يمكن إعادة التفاوض عليه بشكل ثنائي" مشيرة إلى أن مجلس الأمن الدولي أقر أيضا هذا الاتفاق.

وعلى الرغم من العلاقات المتوترة في الغالب بين الجانبين يقول الاتحاد الأوروبي إنه متفق بشكل كامل مع الصين وروسيا بشأن ضرورة الحفاظ على الاتفاق الذي يمكن أن يفتح أيضا السوق الإيرانية بعد عقوبات استمرت عشر سنوات وهو احتمال ترحب به كل من طهران والشركات الأجنبية.

اعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below