17 كانون الثاني يناير 2017 / 18:29 / بعد 7 أشهر

إعادة-الاسترليني يتجه لتحقيق أكبر مكسب يومي منذ 1998 على الأقل

(لتصحيح اليوم في الفقرة الأولى)

لندن 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - سجل الجنيه الاسترليني اليوم الثلاثاء أكبر مكاسبه اليومية منذ عام 1998 على الأقل مع تعهد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بتصويت البرلمان على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي وسعيها إلى وضع نهاية للسجال الدائر حول خروج "صعب" أو "سهل" لبريطانيا من الاتحاد.

وصعد الجنيه الاسترليني 2.9 بالمئة على أساس يومي إلى أعلى مستوى له في عشرة أيام عند 1.2398 دولار في الساعة التي أعقبت كلمة ماي. وكان الاسترليني مرتفعا بالفعل أكثر من واحد بالمئة عندما بدأت ماي كلمتها التي كانت منتظرة بقوة وجرى تسريبها إلى وسائل الإعلام على نطاق واسع.

وهذه هي أكبر قفزة للاسترليني في بيانات التداول المتاحة على نظام تومسون رويترز ماتشينج ويرجع تاريخها إلى عام 1998.

وزادت العملة البريطانية أكثر من اثنين بالمئة أيضا أمام اليورو لتصل إلى 86.31 بنس لليورو.

وواصل مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني خسائره المبكرة بقيادة أسهم شركات التصدير والتعدين مع بدء خطاب ماي. وكان المؤشر يميل إلى الارتفاع مع هبوط الاسترليني في موجة بيع أعقبت التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو حزيران.

وأغلق المؤشر متراجعا نحو 1.5 بالمئة مسجلا أكبر خسائره اليومية منذ الأيام التي أعقبت الاستفتاء.

وقالت ماي إنها تريد تجنب وقوع "نقلة عنيفة" للشركات عند الخروج من الاتحاد الأوروبي وإنها تدعم إجراء تعديلات تدريجية متعلقة بالهجرة والجمارك وكذلك في لوائح قطاعات مثل الخدمات المالية. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below