17 كانون الثاني يناير 2017 / 21:30 / منذ 8 أشهر

جرينبيس تنتقد إتش.إس.بي.سي لتمويله شركات إندونيسية لزيت النخيل دمرت غابات

جاكرتا 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - انتقدت جماعة جرينبيس إنترناشيونال المعنية بالحفاظ على البيئة اليوم الثلاثاء بنك (إتش.إس.بي.سي) لمزاعم عن تمويله شركات لزيت النخيل في إندونيسيا تقول إنها دمرت غابات استوائية مطيرة.

وقالت جرينبيس في تقرير إن (إتش.إس.بي.سي) وبنوكا أخرى ”مسؤولة عن أنشطة غير مقبولة“ مسلطة الضوء على قروض بمئات الملايين من الدولارات منحها البنك الذي يتخذ من لندن مقرا له منذ 2012 لست شركات تثور مزاعم عن مسؤوليتها عن إزالة الغابات في إندونيسيا.

ويأتي التقرير الذي يزعم أيضا حدوث انتهاكات لقوانين العمل ورخص التشغيل في أعقاب موجة من الضغوط المتزايدة من جانب الجماعات الداعية للحفاظ على البيئة على مؤسسات في أوروبا لتطهير سلاسل توريدها في دول مثل إندونيسيا وماليزيا.

وأضافت جرينبيس ”بتوفير التمويل من دون الحرص على الاستدامة فإن البنوك تمكن الممارسات التدميرية لقطاع زيت النخيل من الاستمرار.“

وقال (إتش.إس.بي.سي) إن سياساته تدعو إلى ممارسات مستدامة وقانونية.

وقال البنك في بيان “سياسات (إتش.إس.بي.سي) تحظر تمويل العمليات غير القانونية وتدمير الغابات...أو انتهاك حقوق العمال والسكان المحليين.

”لسنا على علم بأي أمثلة حالية تثور فيها مزاعم عن عمل زبائن خارج سياستنا وحيث لم نأخذ ولا نأخذ إجراء مناسبا.“

وإندونيسيا هي أكبر منتج في العالم لزيت النخيل وهو زيت يمكن أكله ويستخدم في نطاق من المنتجات من الشوكولاتة إلى الصابون. ويقول مدافعون عن البيئة إن ملايين الهكتارات من الغابات أزيلت لإفساح المجال أمام مزارع لمزارعين صغار يستخدمون أساليب الإزالة والحرق التي تغطي المنطقة بالضباب كل عام. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below