تقارير: المشتبه به في هجوم مطار فلوريدا استلهم نهج الدولة الإسلامية

Wed Jan 18, 2017 1:16am GMT
 

18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وسائل إعلام أمريكية إن ضابطا بمكتب التحقيقات الاتحادي قال في شهادة له إن جنديا سابقا شارك في حرب العراق واتهم بقتل خمسة أشخاص في مطار بفلوريدا أبلغ المحققين بأنه تصرف بإيعاز من تنظيم الدولة الإسلامية وتحدث في السابق عبر الانترنت مع متطرفين إسلاميين.

وتظهر سجلات قضائية أن أمرا صدر بحبس استيبان سانتياجو (26 عاما) لحين مثوله أمام المحكمة في 30 من يناير كانون الثاني.

ونقل تلفزيون (إن.بي.سي6) عن ريك ديل تورو مساعد ممثل الادعاء الاتحادي الأمريكي قوله في جلسة بالمحكمة الاتحادية في فورت لودرديل يوم الثلاثاء "اعترف بكل الوقائع فيما يتعلق بالأحداث المروعة والمأساوية التي دارت في السادس من يناير."

ولم يتسن لرويترز الوصول إلى ممثلي الادعاء أو مكتب التحقيقات الاتحادي لتأكيد التقارير الإعلامية.

وتقول السلطات إن سانتياجو- الجندي السابق بالحرس الوطني الذي خدم في العراق في 2010 و2011- وصل إلى مطار فورت لودرديل في فلوريدا على متن رحلة قادمة من ألاسكا وإنه أخرج مسدسا من حقائبه وقام بحشوه بالطلقات في دورة المياه.

وقالت إنه عاد بعد ذلك لمنطقة استلام الحقائب وبدأ يطلق النار على المسافرين الذين كانوا ينتظرون استلام أمتعتهم.

وشهد الضابط بمكتب التحقيقات الاتحادي مايكل فيرلازو بأن سانتياجو أبلغ المحققين بأنه نفذ الهجوم نيابة عن تنظيم الدولة الإسلامية وأنه كان على اتصال بآخرين على غرف للدردشة خاصة بالمتشددين يخططون لهجمات.

ونقلت تلفزيون (إن.بي.سي6) عن فيرلازو قوله "كانوا مجموعة من الأفراد المتشابهين فكريا يخططون جميعا لشن هجمات."

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)