مقدمة 2-برلمان جامبيا يسمح للرئيس بالبقاء 3 أشهر وقوات سنغالية تتحرك

Wed Jan 18, 2017 5:20pm GMT
 

(لإضافة تحركات القوات السنغالية وأعداد اللاجئين)

بانجول 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - أصدر البرلمان في جامبيا قرارا يسمح لرئيس البلاد يحيى جامع الذي خسر انتخابات رئاسية الشهر الماضي بالبقاء في منصبه لثلاثة أشهر بينما لم يظهر الزعيم المخضرم أي علامات على الاستعداد لتسليم السلطة وحركت السنغال جنودا باتجاه الحدود.

وأثار رفض جامع التخلي عن السلطة غضب الدول المجاورة في غرب أفريقيا التي هددت بتدخل عسكري إذا لم يتمكن أداما بارو الذي فاز في انتخابات ديسمبر كانون الأول من أداء اليمين غدا الخميس.

وأفاد سكان في بلدتين حدوديتين سنغاليتين بتحركات كبيرة للقوات باتجاه الحدود وأكد مصدر عسكري سنغالي لرويترز تحريك قوات.

وفر عشرات الألوف من السكان من العاصمة بانجول منذ الانتخابات. وأعلن جامع يوم الثلاثاء حالة الطواريء وبدأت شركة سياحية بريطانية واحدة على الأقل إعادة سائحين من جامبيا جوا.

وقال جامع إن حالة الطواريء تهدف لمنع فراغ في السلطة لحين إصدار المحكمة العليا قرارها في الطعن الذي قدمه على نتيجة الانتخابات.

وفي حكم المؤكد أن قرار البرلمان يمنح الحكومة سلطة منع تنصيب بارو.

ومن الناحية النظرية يمكن لبارو أن يؤدي اليمين كرئيس للبلاد في سفارة جامبيا بالسنغال والتي تعتبرا أرضا جامبية.

ومنذ استقلالها في 1965 حكم جامبيا حاكمان فقط. واستولى جامع على السلطة في انقلاب في 1994 واكتسبت حكومته سمعة بين المواطنين الجامبيين وناشطي حقوق الانسان بالتعذيب وقتل المعارضين.   يتبع