18 كانون الثاني يناير 2017 / 17:46 / بعد 7 أشهر

جماعة إسلامية سورية معارضة تقول إنها لن تحضر محادثات السلام في قازاخستان

بيروت 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت جماعة أحرار الشام إحدى أقوى فصائل المعارضة السورية المسلحة اليوم الأربعاء إنها لن تحضر محادثات السلام التي ستعقد في قازاخستان في 23 يناير كانون الثاني.

وقررت بضع جماعات رئيسية أخرى في المعارضة يوم الاثنين عدم المشاركة في المحادثات التي ستحضرها حكومة الرئيس السوري بشار الأسد وتساندها روسيا وتركيا.

وقالت أحرار الشام في بيان إن موقفها هذا يأتي ردا على استمرار النشاط العسكري للجيش السوري والغارات الجوية الروسية ويستهدف منع انقسامات جديدة بين فصائل المعارضة التي تدعم المحادثات وتلك التي تعارضها.

وتشن روسيا حملة جوية دعما للأسد منذ أكتوبر تشرين الأول 2015 ويلقى الرئيس السوري أيضا الدعم في ميادين القتال من إيران وفصائل شيعية مسلحة من لبنان والعراق وأفغانستان.

وتركيا من أكبر الداعمين للجماعات السورية المعارضة وأغلبها سنية لكن تركيزها الأساسي منذ العام الماضي منصب على تأمين حدودها بعد سلسلة من الهجمات داخل حدودها من جانب تنظيم الدولة الإسلامية ومسلحين أكراد.

وتحاول أحرار الشام الحفاظ على علاقات جيدة مع الفصائل المتشددة مثل جبهة فتح الشام التي كانت مرتبطة بالقاعدة -ولكن ليس مع الدولة الإسلامية- وكذلك مع معارضين قوميين مدعومين من تركيا ودول خليجية والولايات المتحدة. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below