وكالة الطاقة: تخفيضات إنتاج أوبك تخضع للتدقيق مع تحسن السوق

Thu Jan 19, 2017 10:03am GMT
 

لندن 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الخميس إن أسواق النفط العالمية تتحسن تدريجيا مع ارتفاع الطلب بينما يترقب المستثمرون ليروا ما إن كان أعضاء أوبك والمنتجون المستقلون سيلتزمون بتخفيضات الإنتاج التي اتفقوا عليها كما تعهدوا.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري عن سوق النفط إن تخفيضات الإنتاج التي أعلنتها منظمة البلدان المصدرة للبترول و11 منتجا من خارج المنظمة في نوفمبر تشرين الثاني "دخلت فترة التدقيق".

كانت أوبك اتفقت في نوفمبر تشرين الثاني على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا إلى 32.5 مليون برميل يوميا في الأشهر الستة الأولى من 2017 بالإضافة إلى تخفيضات قدرها 558 ألف برميل يوميا في إنتاج دول مثل روسيا وسلطنة عمان والمكسيك.

وقالت الوكالة التي تقدم المشورة للاقتصادات الصناعية المتقدمة بخصوص سياسة الطاقة "من المبكر جدا رؤية مستوى الالتزام المحقق... السوق تترقب نتيجة اتفاق الإنتاج."

في الوقت نفسه يزيد الطلب على النفط.

وقالت وكالة الطاقة إن ارتفاع معدل استهلاك النفط دفعها لرفع تقديراتها لنمو الطلب العالمي على الخام في العام الماضي بواقع 110 آلاف برميل يوميا إلى 1.5 مليون برميل يوميا وهو ما يفوق متوسط معدل النمو المتوقع لهذا القرن والبالغ 1.2 مليون برميل يوميا.

وبلغ نمو الطلب العالمي على النفط أعلى مستوياته في خمس سنوات عند 1.8 مليون برميل يوميا في 2015.

وقالت وكالة الطاقة إن إنتاج النفط في الولايات المتحدة ودول أخرى خارج أوبك بدأ في الاستجابة لارتفاع الأسعار منذ إعلان تخفيضات إنتاج المنظمة.

ويجري تداول خام القياس العالمي برنت قرب 55 دولارا للبرميل ارتفاعا من بين 40 و50 دولارا للبرميل في نوفمبر تشرين الثاني.   يتبع