19 كانون الثاني يناير 2017 / 12:59 / بعد 10 أشهر

تلفزيون- مكتبة متنقلة تجوب شوارع القاهرة على دراجة بثلاث عجلات محملة بالكتب

الموضوع 4001

المدة 3.49 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 16 يناير كانون الثاني 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تجوب هدير منصور شوارع القاهرة على دراجة تجر عربة طويلة مليئة بالكتب.

وبهذه المكتبة المتنقلة التي يُطلق عليها ”بوكس بايك“ تتجول هدير منصور عبر أحياء العاصمة المصرية متوقفة بين الحين والآخر لتسمح للزبائن بتفقد العربة وشراء الكتب.

كما توفر هدير منصور التي تتشارك في ملكية ”بوكس بايك“ أو دراجة الكتب مع محمد بدر وفي خدمة التوصيل للعملاء الذين يطلبون الكتب مسبقا.

ويهدف الاثنان إلى جعل الكتب أقرب إلى القراء وتشجيع المزيد من الناس وخاصة الأطفال على القراءة.

وفي الدراجة ذات العجلات الثلاث قسم خاص للأطفال يبيع الكتب باللغتين العربية والإنجليزية.

وقالت هدير ”اخترنا تصميم العجلة يلائم لشكل الكتاب جواها وفي نفس الوقت يكون مناسب للأطفال بحيث هم يقدرو يدورو بنفسهم على الكتب وميحتاجوش إن إحنا نوجهم لشئ يعني وفي نفس الوقت نقدر نتحرك بيها ونوصل للناس في أي مكان منبقاش ملتزمين بمكان معين أو “مكتبة” معينة عايزين نكسر الحاجز دا بينا و بين الناس بإن إحنا نروحلهم.. إحنا قريبين منكم.. إحنا جمبيكو.. إحنا فالشارع.. يقدروا يوصلوا لنا بأي طريقة وكمان عملنا خدمة توصيل هما لو إحتاجوا أي كتاب نقدر نوصلهم يعني.“

وقال أحد زبائنها ويدعى مرسي محمد إن وجود مكتبة متنقلة هو شيء تحتاجه القاهرة من أجل التشجيع على مزيد من القراءة.

وأوضح ”كويس (جيد) طبعاً طبعاً بس ياريت يكون في يعني تحفيز أكتر للشباب إن هم يقرأوا طبعاً عن طريق وسائل الإعلام المرئية والمسموعة ويكون أفضل كمان وإن انتشار طبعاً المكتبات المتنقلة ديت (هذه) فرصة كويسة.“

وتأمل منصور التي كانت تعمل كأمينة مكتبة قبل أن تبدأ المشروع في امتلاك أكثر من مكتبة متنقلة في المستقبل حتى يشاركها المزيد من الناس حب القراءة.

وقالت ”بنتمنى إن إحنا الفترة الجاية (القادمة) يكون في أكتر من بوكس بايك (مكتبة متنقلة) لأن إحنا هدفنا إن إحنا ننشر الثقافة أكتر والفكر أكتر خصوصاً إن إحنا أنا ومحمد بنقرأ فنقدر نساعد الشخص إن هو فعلاً يلاقي الكتاب بتاع الي هو محتاجه مش مجرد إن إحنا بنبيع كتب وخلاص.“

وأوضحت منصور أن عربة الكتب المتنقلة تجتذب اهتمام المارة الذين يعربون عن دهشتهم بشكل خاص لرؤية امرأة تقود دراجة ذات ثلاث عجلات مليئة بالكتب.

وقال زبون آخر يدعى محمد المصري إن من المهم للمصريين تمويل مشروعات مثل المكتبة المتنقلة لمساعدة المزيد من الناس على القراءة.

وأضاف ”إحنا المشكلة أصلاً إحنا... يعني كل العصور الي فاتت ديت (هذه) إحنا يعني عندنا مشكلة في القراءة أصل إحنا شعب مبنقراش (لا نقرأ) بس إحنا محتاجين نهتم بالقراءة محتاجين نهتم بالتاريخ بتاعنا كدا.“

ويقوم الثنائي منصور وبدر بتمويل المشروع ذاتيا لكنهما يأملان في تلقي الدعم من ناشري الكتب في المستقبل.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below