19 كانون الثاني يناير 2017 / 18:50 / منذ عام واحد

مقدمة 1-تونس تنعش آمالها في التأهل لدور الثمانية بالفوز على الجزائر

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

19 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أنعشت تونس آمالها في التأهل لدور الثمانية لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم بعد حسم قمة عربية أمام جارتها الجزائر بالفوز 2-1 ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثانية اليوم الخميس.

وتقلصت آمال الجزائر - التي فازت بلقب وحيد في البطولة عام 1990 - في التأهل للدور المقبل بعد تجمد رصيدها عند نقطة واحدة بينما ارتقت تونس للمركز الثاني بفارق الأهداف خلف السنغال التي تلتقي في وقت لاحق اليوم مع زيمبابوي.

وتذيلت الجزائر المجموعة بنقطة واحدة متأخرة بفارق الأهداف عن زيمبابوي ثالثة الترتيب.

واستفادت تونس من الأخطاء الدفاعية لتسجل هدفيها في الشوط الثاني الذي شهد أيضا هدف الجزائر الوحيد.

وانتظر يوسف المساكني مهاجم لخويا القطري - أفضل لاعب في المباراة - خمس دقائق بعد بداية الشوط ليمرر عرضية قوية ارتطمت بقدم عيسى ماندي قائد الجزائر لتسكن شباك زميله مليك عسلة الذي حل بديلا للحارس الأساسي رايس وهاب مبولحي الذي أصيب في التعادل 2-2 مع زيمبابوي.

وعزز نعيم السليتي النتيجة في الدقيقة 66 من ركلة جزاء تسبب فيها فوزي غلام مدافع نابولي الإيطالي عندما أخطأ في تشتيت الكرة برأسه ليخطفها وهبي الخزري وينفرد بمرمى عسلة قبل أن يجذبه غلام من الخلف داخل منطقة الجزاء.

ولم يكن هدف سفيان حني في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدل الضائع من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء كافيا لخروج الجزائر ولو بنقطة من المواجهة.

وقال السليتي عقب المباراة “كانت مباراة مهمة للغاية لأننا كنا مطالبين بالفوز لتعويض الخسارة أمام السنغال في الجولة الأولى التي عاندنا فيها الحظ وأخفقنا في استثمار الفرص الكثيرة التي لاحت لنا.

”سعيد بالفوز لكن يجب أن نواصل العمل والظهور بشكل جيد أمام زيمبابوي في المباراة المقبلة لحسم التأهل.“

ورغم أن الجزائر كانت الأفضل في الشوط الثاني وكادت أن تفتتح التسجيل مبكرا بعد أربع دقائق من البداية عبر ضربة رأس لإسلام سليماني إلا أن الأداء التونسي اتسم بالواقعية لحسم النتيجة.

وتصدى أيمن المثلوثي حارس تونس لتسديدة قوية في الدقيقة 11 من عدلان قديورة وحولها إلى ركنية بينما لاحت أول فرصة لتونس بتسديدة من الخزري من ركلة حرة ردها عسلة.

ودفع جورج ليكنز مدرب الجزائر ببغداد بونجاح مهاجم السد القطري وحني في الشوط الثاني بدلا من رشيد غزال وبراهيمي لإنعاش الهجوم ونجح حني في تقليص الفارق بالفعل لكن دون تغيير الخسارة.

وقال أيمن عبد النور لاعب تونس لشبكة قنوات بي.إن سبورتس عقب المباراة ”عوضنا الخسارة أمام السنغال ونجحنا اليوم وتفوقنا في مباراة قمة عربية. هدفنا مواصلة المشوار أمام زيمبابوي في الجولة الأخيرة لحسم التأهل.“

وقال محمد أمين بن عمر لاعب وسط النجم الساحلي ”عدت اليوم للمباريات بعد غياب. قدمنا مباراة جيدة وحسمنا القمة. نهدي الفوز للشعب التونسي والمهم مباراة زيمبابوي لحسم التأهل لدور الثمانية.“ (تغطية صحفية للنشرة العربية محمد العرقوبي ومحمد شيخي إعداد أحمد الخشاب - تحرير اشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below