19 كانون الثاني يناير 2017 / 20:30 / بعد 7 أشهر

تمثال لأثر عراقي مدمر ضمن قائمة مختصرة لأعمال ستوضع بميدان في لندن

لندن 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - يمكن لتمثال ارتفاعه 14 قدما لثور مجنح مصنوع من علب العصير الفارغة تحية زوار ساحة الطرف الأغر بلندن العام المقبل إذا اختير من قائمة مختصرة كشف عنها النقاب اليوم الخميس.

استُلهم التمثال الذي يحمل اسم "ذا إنفيزبل إينيمي شود نوت إكزيست" للفنان مايكل راكوفتز من تمثال لأحد الآلهة العراقية القديمة كان موضوعا في مدخل محافظة نينوى العراقية قبل أن يدمره مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية عام 2015.

وهو من بين خمسة أعمال فنية مرشحة سيشغل اثنان منها المنصة الرابعة في ساحة الطرف الأغر من 2018 و2020 على الترتيب.

ومن بين منافسيه "ذا إند" أو (النهاية) لهيذر فليبسون وهو عبارة عن مجسم لدوامة من كريمة الخفق على قمتها حبة من الكرز. وتقف ذبابة على الكريمة في حين تستقر طائرة من دون طيار على حبة الكرز.

وستعرض نماذج الأعمال الخمسة بالقائمة المختصرة في المعرض الوطني في لندن من 19 يناير كانون الثاني حتى 26 مارس آذار.

وظلت المنصة الرابعة التي بنيت في الأساس لتحمل تمثال الفروسية للملك وليام الرابع عام 1841 خالية لأكثر من نصف قرن بسبب نقص التمويل.

ويوجد حاليا على القاعدة تمثال "ريلي جود" لديفيد شريجلي وهو عبارة عن يد ترفع الإبهام تعبيرا عن الاستحسان. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below