واشنطن تتأهب لاحتجاجات مناهضة لترامب وألوف يخرجون في مسيرة في نيويورك

Fri Jan 20, 2017 2:53am GMT
 

من إيان سيمبسون وجوزيف أكس

واشنطن/نيويورك 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - تحولت واشنطن إلى حصن فعلي يوم الخميس قبيل تنصيب دونالد ترامب رئيسا للبلاد فيما خرج ألوف إلى شوارع نيويورك للتعبير عن استيائهم من إدارته القادمة.

ومن المتوقع أن يتدفق على شوارع واشنطن نحو 900 ألف مواطن سواء من مؤيدي ترامب أو من معارضيه لحضور مراسم التنصيب وفقا لتقديرات الجهات المنظمة للحدث. وتشمل المراسم أداء اليمين على درج الكونجرس وموكبا إلى البيت الأبيض يطوف بالشوارع التي سيحتشد فيها المتابعون.

وعدد الاحتجاجات والاحتشادات المزمعة هذا العام أكبر كثيرا من المعتاد في مثل هذه المراسم إذ صدر نحو 30 تصريحا لتجمعات مناهضة لترامب في واشنطن كما أن هناك تجمعات مزمعة في مدن تمتد من بوسطن إلى لوس انجليس وكذلك في مدن بالخارج منها لندن وسيدني.

وعشية يوم التنصيب خرج آلاف في نيويورك للمشاركة في تجمع عند فندق (ترامب إنترناشونال أوتيل آند تاور) ثم ساروا إلى مسافة قريبة جدا من برج (ترامب تاور) حيث يقيم قطب العقارات ورئيس الولايات المتحدة الجديد.

وشارك في الجمع عدد من السياسيين والنشطاء والمشاهير من بينهم بيل دي بلازيو رئيس بلدية نيويورك والممثل أليك بولدوين الذي يحاكي دور ترامب في برنامج (ساترداي نايت لايف).

وقال دي بلازيو "قد يتحكم دونالد ترامب في واشنطن لكننا نتحكم في مصائرنا كأمريكيين... نحن لا نخاف من المستقبل بل نرى أن المستقبل وضاء لو أمكن سماع أصوات الناس."

وفي واشنطن اصطفت سيارات الشرطة في معظم أجزاء طريق بنسلفانيا أفنيو الذي سيمر منه الموكب وأنزل عمال حواجز من على شاحنات وأقاموا متاريس ووضعوا شريطا فاصلا عند الرصيف.

وقال وزير الأمن الداخلي جيه جونسون إن الشرطة تسعى للفصل بين المجموعات باستخدام أساليب شبيهة بتلك التي استخدمت خلال المؤتمرات السياسية في العام الماضي.   يتبع