23 كانون الثاني يناير 2017 / 10:30 / بعد 7 أشهر

الأمم المتحدة: الأطفال السوريون اللاجئون يكابدون من أجل التعليم

بيروت 23 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الاثنين إن الأطفال السوريين اللاجئين في لبنان يكابدون من أجل الحصول على التعليم وإن كثيرين منهم يجبرون على ترك الدراسة والعمل أو الزواج المبكر.

وأضافت أن نحو 187 ألف طفل أي قرابة نصف الأطفال السوريين في سن الالتحاق بالمدرسة لا يتعلمون. ونشرت المنظمة فيلما وثائقيا عن أوضاع الأطفال اللاجئين.

وقالت تانيا شابويزات ممثلة يونيسيف في لبنان "يمنع الفقر وانعدام الأمن والعزلة الاجتماعية وحواجز اللغة الأطفال السوريين من الحصول على تعليم ويجعل جيلا بأكمله محروما وفقيرا ومعرضا لخطر الإجبار على الزواج المبكر وعمالة الأطفال."

وبعد قرابة ست سنوات من الصراع فر أكثر من نصف سكان سوريا من منازلهم وبينهم أكثر من مليون ذهبوا إلى لبنان.

وقال صبي يبلغ من العمر 14 عاما ويدعى جمعة في الفيلم الوثائقي ليونيسيف إنه نسى القراءة والكتابة منذ أن ترك المدرسة ويعمل مقابل دولارين في اليوم.

وذكر آخر يدعى محمد ويبلغ من العمر 11 عاما أنه لم يذهب إلى المدرسة منذ أن جاء إلى لبنان قبل أربعة أعوام وأن أبويه أجبراه على العمل.

وقالت عبير (13 عاما) إنها غادرت سوريا قبل ست سنوات ولم تعد تحضر فصولا دراسية لعدم وجود وسيلة نقل آمنة. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below