23 كانون الثاني يناير 2017 / 18:56 / بعد عام واحد

مقدمة 2-وحدات حماية الشعب الكردية تقول إنها ليست ملزمة بنتائج محادثات أستانة

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

بيروت 23 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية اليوم الاثنين إنها لن تكون ملزمة بأي قرار يخرج عن محادثات السلام الجارية في قازاخستان نظرا لعدم مشاركتها في الاجتماعات.

وبدأت المحادثات غير الرسمية بين ممثلين للحكومة السورية وجماعات معارضة اليوم الاثنين في أستانة عاصمة قازاخستان برعاية روسيا وتركيا وإيران.

وهذه أول محادثات تشهد حضور وفدين من الحكومة والمعارضة معا منذ تعليق المفاوضات التي تتوسط فيها الأمم المتحدة في جنيف العام الماضي. لكن وحدات حماية الشعب الكردية وذراعها السياسي حزب الاتحاد الديمقراطي لم توجه لهما الدعوة.

وقالت الوحدات في بيان ”إننا في وحدات حماية الشعب ومن منطق البداهة لعدم مشاركتنا في هذه المحادثات نؤكد بأننا غير ملزمين بأي قرارات تصدر من مؤتمر أستانة.“

وأضافت ”وإننا في وحدات حماية الشعب نعتقد بأن الأطراف المشاركة والتي راعت هذه المحادثات هم جزء من المشكلة المتفاقمة في سوريا أصلا، ويفتقرون إلى سبل الحل الذي يتمناه كل الشعب السوري.“

وسبق أن سعت روسيا حليف الأسد إلى مشاركة وحدات حماية الشعب الكردية في المفاوضات في سويسرا.

لكن تركيا أحد الداعمين الرئيسيين للمعارضة تعتبر كلا من وحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي امتدادا لانفصاليي حزب العمال الكردستاني في أراضيها وقالت إنه ينبغي عدم حضورهما في أستانة.

ووحدات حماية الشعب الكردية في قلب حملة تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وتسيطر على مساحات من الأراضي في الشمال حيث أقامت الجماعات الكردية مناطق ذات حكم ذاتي منذ بداية الصراع.

وقالت الوحدات إن حل الصراع السوري الذي يستعر منذ نحو ست سنوات يكون ”من خلال الإدارات الذاتية الديمقراطية التي تحافظ على وحدة الأراضي السورية والذي نطبقه على أرض الواقع وبالاتفاق والتشاور مع الشعب السوري بكل مكوناته وأعراقه وطوائفه في كل من الحسكة والرقة وعفرين وقامشلو (القامشلي) وكوباني والشهباء وباقي المناطق السورية الأخرى.“

وأضافت ”وبإمكان الأطراف المتنازعة إذا كانت ترغب في حل المشكلة السورية الاستفادة من هذه التجربة.“

وتجنبت وحدات حماية الشعب الكردية إلى حد بعيد الصراع مع الحكومة السورية على الرغم من اندلاع التوتر في بعض المراحل.

واشتبكت وحدات حماية الشعب الكردية مع المعارضين القوميين العرب الذين اتهموها بالتعاون مع الحكومة وهو ما ينفيه الفصيل الكردي السوري. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below