24 كانون الثاني يناير 2017 / 12:32 / بعد 8 أشهر

مقدمة 1-فيدرر يستعيد أيام مجده ويتقدم إلى قبل النهائي في ملبورن

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

ملبورن 24 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - واصل روجر فيدرر البطل أربع مرات استعادة الأيام الخوالي وسحق ميشا زفيريف 6-1 و7-5 و6-2 بأداء مذهل من كافة الجوانب ليتأهل لقبل نهائي بطولة استراليا المفتوحة للتنس للمرة 13 في تاريخه بعد مباراة استمرت 92 دقيقة اليوم الثلاثاء.

وفي سعيه لاحراز لقبه 18 في البطولات الأربع الكبرى والأول منذ 2012 أحبط فيدرر (35 عاما) أسلوب لعب منافسه الالماني الذي يعتمد على التقدم للشبكة بعد الإرسال ليضرب موعدا في قبل النهائي مع مواطنه السويسري ستانيسلاس فافرينكا.

وأبلغ فيدرر الصحفيين ”أعتقد أن الأمور سارت بأفضل طريقة ممكنة. كان علي اللعب بأسلوبي. كانت مباراة جميلة. أعتقد أنني قدمت أداء رائعا.“

وظهر فيدرر بالمستوى المذهل الذي كان يتميز به في أيام مجده قبل عقد رغم غيابه عن نهاية الموسم الماضي بعد خضوعه لجراحة في الركبة وبات على بعد مباراة واحدة الان من نهائي محتمل ضد غريمه القديم رفائيل نادال.

وسيرغب فافرينكا بطل 2014 في أن يكون له كلمة في ذلك مثل ميلوش راونيتش منافس نادال في دور الثمانية.

لكن مع اقتراب الشقيقتين وليامز من التأهل إلى نهائي منافسات فردي السيدات يمكن بسهولة تخيل أنه عام 2007 وليس 2017 في ملبورن بارك.

وأسلوب زفيريف المعتمد على التقدم إلى الشبكة بعد الإرسال هو عودة لحقبة زمنية أبعد أيضا وساهم اللاعب الالماني المصنف 50 عالميا في مواجهة ممتعة - رغم أنها قصيرة - بضرباته الجيدة واللعب على الشبكة.

وساهم الأسلوب غير المعتاد في فوز زفيريف الأعسر على نحو مفاجئ على المصنف الأول عالميا آندي موراي في واحدة من مفاجأتين في البطولة إلى جانب الخروج المبكر لنوفاك ديوكوفيتش وهو ما فتح المجال أمام فيدرر ونادال.

لكن أمام فيدرر احتاج زفيريف إلى 15 دقيقة للحفاظ على إرساله والفوز بأول شوط وبحلول هذه النقطة كان متأخرا بالفعل 5-صفر في المجموعة الافتتاحية.

وقال زفيريف ”أعتقد أنه لم يسمح لي باللعب حقا. كانت خياراته أكبر بكثير.. كيف يستطيع التفوق علي أو يتجاوزني. كانت الأمور مختلفة.. مختلفة تماما.“

واحتاج فيدرر أربع دقائق أخرى فقط لحسم المجموعة بضربة خلفية قوية من أمام الشبكة لكن زفيريف استعاد لمسته بالتدريج وكسر إرسال اللاعب السويسري ليتقدم 3-1 في المجموعة الثانية.

ورد فيدرر بكسر إرسال منافسه في الشوط التالي لكن زفيريف - الذي أقر بعد الفوز على موراي بأنه لا يمتلك خطة بديلة - واصل التقدم إلى الشبكة.

غير أن فيدرر انتظر هذه المرة وكسر إرسال زفيريف بعد ضربتين خلفيتين رائعتين قبل أن يرسل لحسم المجموعة بعد مرور أقل من ساعة.

وحافظ كل لاعب على إرساله في المجموعة الثالثة المليئة بالضربات الرشيقة حتى كسر فيدرر إرسال منافسه الالماني بضربة خلفية أخرى ليتقدم 5-2 وأرسلته ضربة ناجحة - وهي رقم 65 له في اللقاء - إلى قبل نهائي احدى البطولات الأربع الكبرى للمرة 41.

وقال فيدرر ”أنا سعيد.. لم أعتقد أنني سأكون بهذا المستوى الجيد. ها أنا ذا.. في قبل نهائي ضد ستان وهذا أمر لا يمكن أن يكون أكثر روعة بالنسبة لكلينا.“

وأضاف ”أعتقد أن فافرينكا ونادال أكثر من يعرف أسلوبي. تدربت مع ستان كثيرا. أعتقد أن هذين اللاعبين يعرفان أسلوب لعبي جيدا.“ (اعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below